الوزاري العربي يدعو لتوفير شبكة امان مالية للسلطة الفلسطينية بقيمة 100 مليون دولار

الوزاري العربي يدعو لتوفير شبكة امان مالية للسلطة الفلسطينية بقيمة 100 مليون دولار
مجلس جامعة الدول العربية

كتب – أحمد يوسف :

دعا مجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب الدول الاعضاء الى توفير شبكة أمان مالية بملغ مائة مليون دولار شهريا للسلطة الوطنية الفلسطينية وذلك في ضوء الضغوط المالية التي تتعرض له القيادة الفلسطينية والشعب الفلسطيني وعدم تحويل اسرائيل للأموال المستحقة للسلطة الوطنية الفلسطينية .

وأكد المجلس على أهمية التحرك من اجل الدعوة لانعقاد مؤتمر دولي خاصة بالقضية الفلسطينية يهدف الى انهاء الاحتلال للاراضي الفلسطينية المحتلة واقرار التسوية النهائية والشاملة لقضايا الحدود والأمن والقدس واللاجئين وفقا لمرجعيات عملية السلام المتفق عليها ووفقا لمبادرة السلام العربية الداعية لاقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وايجاد حل عادل للاجئين الفلسطينين وفقا لقرار 194.

وجدد المجلس التأكيد على ان السلام العادل والشامل هو خيار استراتيجي وان عملية السلام عملية شاملة لايمكن تجزئتها، والتأكيد على ان السلام العادل والشامل في المنطقة لا يتحقق الا من خلال الانسحاب الاسرائيلي الكامل من الاراضي الفلسطينية والعربية المحتلة بما في ذلك الجولان العربي السوري المحتل حتى خط الرابع من يونيو/ حزيران 1967، والاراضي التي لازالت محتلة في الجنوب اللبناني واقامة دولة فلسطين المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس الشرقية ورفض كافة أشكال التوطين والتوصل الى حل عادل لمشكلة اللاجئين الفلسطينيين، وذلك استنادا الى قرارات الشرعية الدولية ومرجعياتها ذات الصلة وما اكدت عليه القمم العربية المتعاقبة ومبادرة السلام العربية التي أقرت في قمة بيروت ( 2002) ووفقا لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 194 لسنة 1948 .

واكد على ضرورة الالتزام بالمرجعيات المتفق عليها لعملية السلام وخاصة قرارات مجلس الأمن 242و 338و1515، وعلى استئناف المفاوضات المباشرة يتطلب قبول اسرائيل بمبدأ حل الدولتين على حدود 1967 ووقف كافة النشاطات الاستيطانية في الاراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية .

واعرب عن تاييده لخطة التحرك الفلسطيني التي عرضها فخامة الرئيس محمود عباس ازاء التزامات استئناف المفاوضات المباشرة ومتابعة المساعي في مجلس الأمن والجمعية العامة وغيرها من المؤسسات والاجهزة الدولية المعنية بالشان الفلسطيني.

وأدان المجلس ممارسات الحكومة الاسرائيلية في استمرار الاستيطان وهدم البيوت والتهجير القسري للسكان وفرض الحقائق على الارض وخاصة في القدس الشرقية.

ودعا المجلس الى استئناف عقد مؤتمر الدول الموقعة 1949 والخاصة بحماية المدنين كما رحبت بما توصلت اليه الجهود المبذولة لتحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية من نتائج والاتفاق الذي تم الاعلان عنه مؤخرا في الدوحة بشأن تشكيل حكومة انتقالية من كفائات وطنية مستقلة وترتيبات الانتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني وغيرها من خطوات ذات الصلة لاستكمال خطوات تحقيق المصالحة الشاملة تحت الرعاية المستمرة لمصر.

وأكد المجلس على ضرورة الاسراع في انهاء كافة اشكال الحصار الاسرائيلي المفروض على قطاع غزة ودعوة كافة المشاركين في مؤتمر شرم الشيخ لاعمار غزة، الى اجتماع اخر لتنفيذ الالتزامات المنصوص عليها، وذلك في اطار الدعم العربي لانجاح خطوات تحقيق المصالحة الفلسطينية وانجازها في اسرع وقت.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *