التخطي إلى المحتوى

كتبها –  أماني عيسي و محمد جابر

شيعت جنازة الكاتب الصحفي الساخر جلال عامر  عصر اليوم الأحد في مشهد مهيب من زملائه ومحبيه ، وتم دفن الجثمان بمدافن الأسرة بالناصرية

كان جلال عامر قد أصيب بأزمة قلبية نقل علي أثرها إلي إحدي المستشفيات بالإسكندرية للقيام بعملية جراحية في القلب وتم نقله إلي غرفة العناية المركزة بعد أن سائت حالته الصحية يوم الجمعة الماضية بعد مظاهرات قصر رأس التين

تخرج عامر من الكلية الحربية وكان أحد ضباط حرب أكتوبر وشارك في تحرير مدينة القنطرة ودرس في كلية الحقوق والفلسفة في كلية الأداب