التخطي إلى المحتوى

كتبت – أماني عيسي

شهدت محافظة الإسكندرية حالة من الهدوء النسبي والإستقرار بعد الدعوات إلي إضراب 11 فبراير من الأحزاب والحركات السياسية كنوع من الضغط علي المجلس العسكري لتسليم السلطة للمدنيين

ومنذ صباح اليوم فتحت المحلات التجارية أبوابها وكذلك بعض المؤسسات الحكومية التي تعمل اليومى السبت  ومنها إدارة مرور الإسكندرية

و قال عدد من موظفي المرور إن حركة سير العمل منتظمة بشكل طبيعي جدا ولم تؤثر عليها الدعوات للإضراب ، مؤكدين أن المواطنين السكندريين كانوا متواجدين لإنهاء أعمالهم ومصالحهم

من ناحية أخري نظم العشرات من الحركات السياسية وقفة إحتجاجية أمام محكمة الحقانية لحشد الجماهير للإضراب 11 فبراير إلا إن هناك عزوفا عن المشاركة من جانب السكندريين