جنازة حاشدة للدكتور إبراهيم الفقي بمسجد “العمري” بكرموز”

جنازة حاشدة للدكتور إبراهيم الفقي بمسجد “العمري” بكرموز”
جنازة الفقي

كتبت ـ رانيا الشامي:

أقيمت ظهر اليوم السبت بـ “مسجد العمري” بمنطقة كرموز بالإسكندرية جنازة حاشدة لخبير التنمية البشرية والبرمجة اللغوية الراحل الدكتور “إبراهيم الفقي”.

حضر الجنازة المئات من محبيه، كما حضرها أيضاً “محمود عطية” عضو مجلس الشعب عن حزب الحرية والعدالة، وعدداً كبيراً من مدربي وخبراء التنمية البشرية في مصر من بينهم “عنتر سليمان” المحاضر الدولي في التنمية البشرية، الذي قال في تصريحات خاصه للمدار: ” نعزي الوطن العربي في وفاة الدكتور القدير إبراهيم الفقي، والذي كان له الفضل في نشر التنمية البشرية في الوطن العربي، وجعلها من اهتمامات الجمهور، وأولويات حياتهم، فقد وصل إلي شباب الوطن ومثقفيه، وقدم تجربة بنفسه طور من خلالها التنمية البشرية، وله تجارب رائدة في ذلك المجال، ونحن نستفيد من علمه ونكمل خلفه”.

أقيمت صلاة الظهر علي المتوفين وهما “الدكتور إبراهيم الفقي، وأخته “فوقيه” 71 عاماً ، وحضر الجنازة بعضاً من بنات عم الدكتور الراحل، ولكن تغيب عنها كلاً من السيدة “أمال” زوجة الدكتور الراحل وابنتيه التوأم “نانسي ونرمين”، حيث يتواجدون في كندا منذ ثلاثة أسابيع.

جدير بالذكر أن الدكتور إبراهيم الفقي توفي صباح أمس الجمعة عن عمر يناهز 62 عاما، في منزله الذي اشتعل بالنيران قبل صلاة الجمعة بساعات قليلة في مكرم عبيد بمدينة نصر.

التعليقات

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ان لله ما اعطى ولله ما اخذ ان لله وان اليه راجعون رحمك الله يا دكتور والهم ذويك الصبر والسلوان واسكنك فسيح جناته هو ولي ذلك والقادر عليه
    قلوبنا تتالم لفقدك يا استاذنا ويا معلمنا يا رافع راية الاسلام عاليا بتمثيلك المسلمين في افضل الصور
    ربي يجعلك من اهل الفردوس الاعلى
    ويصبر اهلك ومحبيك لفقدك
    والله اننا احببناك دون ان نراك عن قرب
    رحمك الله

  2. إنا لله وإنا إليه راجعون أتفضل باسمي وباسم كل المغاربة بأحر التعازي لأسرة الفيد الدكتور ابراهيم الفقي الذي أحببناه جميعا من خلال تتبعنا لندواته ومحاضراته، تقبله الله من بين الشهداء وأدخله فسيح جناته بجوار الرسول صلى الله عليه وسلم وألحقنا به مؤمنين مسلمين إن شاء الله

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *