التخطي إلى المحتوى

كتبت ـ رانيا الشامي:

أقيمت ظهر اليوم السبت بـ “مسجد العمري” بمنطقة كرموز بالإسكندرية جنازة حاشدة لخبير التنمية البشرية والبرمجة اللغوية الراحل الدكتور “إبراهيم الفقي”.

حضر الجنازة المئات من محبيه، كما حضرها أيضاً “محمود عطية” عضو مجلس الشعب عن حزب الحرية والعدالة، وعدداً كبيراً من مدربي وخبراء التنمية البشرية في مصر من بينهم “عنتر سليمان” المحاضر الدولي في التنمية البشرية، الذي قال في تصريحات خاصه للمدار: ” نعزي الوطن العربي في وفاة الدكتور القدير إبراهيم الفقي، والذي كان له الفضل في نشر التنمية البشرية في الوطن العربي، وجعلها من اهتمامات الجمهور، وأولويات حياتهم، فقد وصل إلي شباب الوطن ومثقفيه، وقدم تجربة بنفسه طور من خلالها التنمية البشرية، وله تجارب رائدة في ذلك المجال، ونحن نستفيد من علمه ونكمل خلفه”.

أقيمت صلاة الظهر علي المتوفين وهما “الدكتور إبراهيم الفقي، وأخته “فوقيه” 71 عاماً ، وحضر الجنازة بعضاً من بنات عم الدكتور الراحل، ولكن تغيب عنها كلاً من السيدة “أمال” زوجة الدكتور الراحل وابنتيه التوأم “نانسي ونرمين”، حيث يتواجدون في كندا منذ ثلاثة أسابيع.

جدير بالذكر أن الدكتور إبراهيم الفقي توفي صباح أمس الجمعة عن عمر يناهز 62 عاما، في منزله الذي اشتعل بالنيران قبل صلاة الجمعة بساعات قليلة في مكرم عبيد بمدينة نصر.