التخطي إلى المحتوى

المدار :

بعد اشتباكات حادة بين ” توفيق عكاشة ” والمتظاهرين أثناء خروج ” عكاشة ” بمسيرة مضادة للمظاهرات بالإسكندرية

, استطاع المتظاهرون التغلب على عكاشة و ” فلوله ” وتم ضرب عكاشة ضربا مبرحا من قبل المتظاهرين , ثم استكملوا المسيرة وهم يرددون هتافات الثورة وهتافات الإنتصار على عكاشة .

وكان ” توفيق ” قد خرج في مسيرة بالإسكندرية للتنديد بالمظاهرات ومحاولة منعها واشتبك رجاله مع المتظاهرين بعد صلاة الجمعة لصدهم عن التحرك للمنطقة العسكرية.

 

التعليقات

  1. عيب ان يكون هذا هو رد الفعل علي من يرفض التهريج باسم الثوره .. ثم لماذا
    يطلق الكاتب اسم الفلول علي مجموعة السيد: عكاشه.. ولماذا لايكون الاخرين هم فلول امريكا والصهيونيه؟ لقد انتهت صلاحية حسني مبارك ومن قبله صاحب الصلح
    مع صهيون وكانت النتيجه ان تنكرت لهم امريكا كما سبق وان تنكرت لكلبها الوفي
    شاه ايران ورفضت حتي اقامته ليتعافي فبحث عن غرفه ليجدها في حضن ربيبه.. ان
    المتغطي بامريكا عريــان.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *