وثيقة تكشف عن مؤامرة لإغتيال البابا “بنديكتوس”السادس عشر

وثيقة تكشف عن مؤامرة لإغتيال البابا “بنديكتوس”السادس عشر
البابا بنديكتوس
  •  ا ف ب :

    كشفت صحيفة “ايل فاتو كوتيديانو” الايطالية عن مؤامرة لإغتيال البابا بنديكتوس السادس عشر خلال العام الحالي.

    وأشارت مذكرة كنسية رسمية باللغة الألمانية وقّعها الكاردينال كاستريون ديويوس وهو أحد الكرادلة النافذين في بلاط الكنيسة من كولومبيا.وتتضمن الوثيقة الكنسية بأن “كبير أساقفة مدينة باليرمو عاصمة صقلية باولو روميو تحدث عن مؤامرة موت ضد البابا”.

    وذكرت الصحيفة أن كبير أساقفة باليرمو، وفق ما ورد في الوثيقة المؤرخة بتاريخ 30 كانون الاول 2011 الماضي، أكد أن “البابا بنديكتوس السادس عشر سوف يقضي خلال 12 شهرا”، ما أوحى إلى مستمعيه بوجود مؤامرة لإغتيال البابا.

    وقالت الصحيفة أن “المذكرة التي تسلمها البابا في شهر كانون الثاني الماضي تتحدث عن أن كبير أساقفة باليرمو شرح لمحدثيه أن وفاة البابا ستفتح الباب لأن يتولى المنصب كبير أساقفة مدينة ميلانو، أنجيلو سكولا، والذي يعد من المقربين من البابا”.

    إلا أن الفاتيكان وصف الوثيقة بأنها “لا تمت للواقع باي صلة”. وقال المتحدث بإسم الفاتيكان الأب فيديريكو لومباردي أنه “من الواضح ان هذه الوثيقة تحوي افكارا جنونية عارية تماما عن الصحة”.

    وأشار خبراء إلى أن “نشر الوثيقة قد يندرج في اطار صراع على السلطة في داخل الفاتيكان، وهي أصلاً لا توفر أي معلومة حول المؤامرة المحتملة أو مكان أو وقت إغتيال البابا المفترض”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *