المحلاوي : من لإسرائيل وأمريكا بعد مبارك

المحلاوي : من لإسرائيل وأمريكا بعد مبارك
الشيخ المحلاوي - المدار

كتبت – أماني عيسي  

أكد الشيخ أحمد المحلاوي – خطيب مسجد القائد إبراهيم – أن هناك مصالح لدول أخري ألا تنهض مصر مرة أخري وكأن الثورة قامت للهدم غير أن وجود الأعداء شئ طبيعي ، متسائلا من لإسرائيل بعد مبارك ومن لأمريكا من بعده قائلا ” ومن يلعق حذائها بعد مبارك”

 ورفض العصيان المدني  الذي دعا إليه عددا من القوي السياسية  وقال علينا أن نفرح بأن الله من علينا بخلع المخلوع بدلا من أن نقوم بعمل عصيان مدني  يعطل مصر

 وقال إن بعض الثوار يقولوا أن لولاهم لما كان هناك شئ  لما خطب خطيب أو إعتصم معتصم ولكننا نريد أن ننسب الأمور إلي خالقها  ووصفهم بالغطرسة والجبروت وأنهم يخدعون أنفسهم  

 وتابع :الدماء التي سالت مكانها الجنة والذين أصيبوا إصابتهم مأجورة من الله عز وجل والشعب أدي ثمنا غاليا  وعلينا أن نستشعر نعمة الله وبمجرد إزاحة الطغيان سيأتي لمصر الخير كله.

 مؤكدا أن وهذا التفرق والإختلاف ليس علي شاكلة الذين قاموا في 25 يناير العام الماضي كانوا في إتجاهات مختلفة مسلمون ونصاري ولكنهم حددوا هدفهم أما اليوم فما هي المطالب إنها مطالب شتي ولا تحصي ولا تعد وماوراء ذلك تخريب البلد والمنشأت وإعاقة العمل 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *