التخطي إلى المحتوى

 المدار :

تداولت مواقع التواصل الإجتماعى مؤخرا، صورًا لنائبة مجلس الشعب ماريان ملاك، وهى تجلس بجوار النائب الدكتور عمرو حمزاوى، ومرة أخرى بجوار النائب شريف زهران، وتسبب ذلك فى نشر تعليقات ساخرة عليها، وباتت هذه الصور هى الوجبةالمفضلة لدى بعض زوار مواقع التواصل الاجتماعى.

وتعد ماريان ملاك، أصغر نائبة بمجلس الشعب (27 سنة) وقد تم اختيارها ضمن العشرة أسماء المعينين من قبل المجلس العسكرى.

وصرحت مصادر مقربة من النائبة ماريان ملاك لـ”بوابة الأهرام” تعليقا على حملة التشويه التى تطولها فى الآونة الأخيرة، بأن النائبة مستاءة جدًا مما تتعرض له، من حملات مسيئة لها، وشددت علي أن حمزاوى مجرد زميل لها، وأنه سيعقد قرانه الأسبوع المقبل

وترى هذه المصادر أن النائبة تتعرض لحملة إعلامية تشويهية تتربص بها للنيل من سمعتها، وأنه ليس من المعقول أنها كلما جلست ماريان بجوار أحد يتم إلصاق التهم لها، وترديد شائعات تفيد الجمع بينها وبين أى زميل بمجلس الشعب فى حوار خيالى غير أخلاقى.

وتتسائل المصادر المقربة: بجوار من ستجلس ماريان فى المجلس؟. فحتى إذا جلست بجوار السيدات سيطلقون عليها الإشاعات، مؤكدة أن من يدعمون النائبة أكثر ممن يهاجمونها، وأنها ستنشغل بعملها فقط، وستنأى عن هذه التفاهات.

وأكدت المصادر أن أسرة ماريان تتفهم تماما ما تتعرض له، وأنهم يعلمون أن المقصود من ذلك هو التحريض ضد النائبة ومحاولة تشويه صورتها.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *