منع الحسينى ابو قمر ومحمود المنياوى من السفر خارج البلاد بسبب احداث بورسعيد

منع الحسينى ابو قمر ومحمود المنياوى من السفر خارج البلاد بسبب احداث بورسعيد
عبد المجيد محمود

كتب ـ شريف عبد الله :

على خلفية مذبحة بورسعيد أصدر النائب العام المستشار عبد المجيد محمود قرارا بمنع كل من الحسينى أبو قمر، عضو مجلس الشعب السابق عن الحزب الوطنى المنحل، ومحمود المنياوى أمين عام المنحل ببورسعيد، وعضو مجلس الشعب سابقا، من السفر وإدراج أسمائهما ضمن قوائم الممنوعين من السفر.

ووضع اسم رجل الأعمال جمال عمر، صديق الرئيس المخلوع محمد حسنى مبارك على قوائم الترقب والوصول

كان قد أكد بعض شهود العيان من بورسعيد في أقوالهم أمام النيابة التي تباشر تحقيقاتها في القضية تورُّط “الحسيني أبو قمر” عضو مجلس الشعب السابق عن الحزب الوطني المنحل والذي سبق له أن شغل عضوية مجلس إدارة النادي المصري بالتعيين، ، ومعه رجل الأعمال “جمال عمرالصديق المقرب لأسرة الرئيس السابق حسني مبارك في مذبحة بورسعيد، مؤكدين أن عضو مجلس الشعب وصديق مبارك، أستاجرا بلطجية ومسجلين خطرًا من منطقة المنزلة” التي ينتمون إليها، مؤكدين أنهم اتفقوا بعدها مع مدير الاستاد على دخولهم دون تفتيش

كما ان ما ذكره شهود العيان أكدته ايضا  أقوال أحد البلطجية ويدعى ” محمود السيد” الذي أُلقي القبض عليه بمعرفة الأهالي، لضلوعه في المجزرة بعد التعرف عليه، حيث اعترف البلطجي  لأجهزة الأمن بتورط الاثنينفي حشد البلطجية، ومنحهم مبالغ مالية مقابل تنفيذ الهجوم على جماهير الأهلي بعد المباراة، مؤكدًا أن “أبو قمر”ا، قام بالمشاركة مع رجل الأعمال “جمال عمر” الذي تتمركز استثماراته في مدينة شرم الشيخ، باستقدام 600 بلطجي من خارج بورسعيد للقيام بهذه المجزرة.


وهى نفس المعلومات أدلى بها بلطجي آخر القي الأهالي القبض عليه وتم تسليمه للأجهزة الأمنية ويدعى”  السيد الدنف” حيث اعترف البلطجي ، بمشاركته في الأحداث الدامية، متهمًا محمود المنياوي أمين عام الحزب الوطني المنحل في بورسعيد، وكذلك أبو قمر وجمال عمر بأنهم وراء تدبير حوادث المباراة وهو ما انكره بعد ذلك الا ان  النيابة قررت التحفظ عليه

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *