حملة دولية لاعلان “قائمة طوارىء حمراء” لقطع أثرية مصرية مسروقة

حملة دولية لاعلان “قائمة طوارىء حمراء” لقطع أثرية مصرية مسروقة
الاثار

القاهرة (رويترز) 

قالت وزارة الدولة لشؤون الآثار بمصر انها دشنت يوم الاثنين بالتعاون مع المجلس الدولى للمتاحف (الايكوم) حملة دولية للاعلان عن “قائمة طوارىء حمراء” للقطع الاثرية المصرية التي سرقت خلال العام الماضي.

وتعرضت متاحف ومواقع ومخازن أثرية في عدة مدن للسرقة أو لاضرار خلال الاحتجاجات الشعبية الحاشدة التي أنهت حكم الرئيس السابق حسني مبارك في فبراير شباط 2011.

ويقوم المجلس الدولى للمتاحف بصفة دورية باعداد قائمة بالتراث الثقافي المعرض للخطر في مراحل ما بعد الازمات للحد من تعرض الآثار للسرقة أو التهريب بطرق غير مشروعة ويتم ابلاغ منظمة الشرطة الدولية (الانتربول) ومسؤولي الجمارك بقائمة الطوارئ ونشر بياناتها في المزادات والمتاحف والمعارض الدولية لعدم التعامل في الآثار المسروقة.

وقالت الوزارة يوم الثلاثاء في بيان ان محمد ابراهيم وزير الدولة لشؤون الآثار التقى يوم الاثنين مع مسؤولي الايكوم وأبلغهم بضرورة نشر قائمة بالقطع الاثرية المسروقة للمساعدة في استردادها حيث تهدف هذه القائمة الى مساعدة الجمارك والشرطة وحائزي القطع الفنية والتراثية والمتخصصين في هذا المجال على التعرف على القطع التي خرجت من مصر بطرق غير مشروعة.

ونسب البيان الى جوليان أنفرونس المدير العام للايكوم قوله “القائمة الحمراء التي تم إعدادها للقطع الاثرية المصرية هي الحادية عشرة من ضمن سلسلة القوائم الحمراء التي ينشرها المجلس الدولى للمتاحف على مستوى العالم” وتضم قطعا تعود لعصور ما قبل الأسرات وكذلك تماثيل وأحجارا وأواني وتمائم وعملات ذهبية من العصر الروماني وأيقونات ونقوش تعود للعصر القبطي وقطع من الملابس ومخطوطات اسلامية

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *