تامر حسني يواجه حملة إلكترونية شرسه لمنعه من دخول مصر

تامر حسني يواجه حملة إلكترونية شرسه لمنعه من دخول مصر
تامر حسني

كتبت ـ نرمين اسماعيل :

يواجه المطرب الشاب تامر حسني هذه الأيام، حملة هجوم شرسة من قِبل ناشطي موقعي التواصل الاجتماعي “فيس بوك” و”تويتر” حيث اتهموه بعدم الوطنية و الانتماء.

معبرين أن وقت إندلاع ثورة 25 يناير، أجري تامر وقتها مكالمة هاتفية من هولندا، هاجم فيها المتظاهرين والثوار، وأشاد بانجازات الرئيس السابق مبارك.

حيث  طالبوا بمنعه من دخول مصر مرة أخرى، واسقاط الجنسية المصرية عنه بعد احيائه عدة حفلات في جولته بالولايات المتحدة في الوقت الذي يتساقط فيه مئات الشهداء من الشباب المصري.

 كما نظم عدداً من النشطاء المصريين في مدينتي نيويورك ونيوجيرسي وقفة احتجاجية ضد تامر نددوا خلالها بما وصفوه “بوقف المخيب للآمال” نظرا لاحيائه لحفلات في أمريكا في ظل اشتعال الأحداث في مصر.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *