الأمن الوطنى يلقى القبض على اسامة رشدى فور عودته للقاهرة

الأمن الوطنى  يلقى القبض على اسامة رشدى فور عودته للقاهرة
1331654

ا
كتب / علاء فتحى

القى جهاز الأمن الوطنى بمطار القاهرة القبض على الدكتور اسامة رشدى القيادى السابق بالجماعة الاسلامية ومؤسس جمعية ” إنقاذمصر ” بلندن وذلك فور عودته للقاهرة بعد غياب 23عاما وتم عرض رشدى على نيابة امن الدولة العليا. واكد رشدى إنه قام بحل الجمعية فى مارس الماضى عقب نجاح الثورة المصرية

التعليقات

  1. ” تحية إجلال وتقدير لهذا البطل والجندي المجهول العائد لأحضان بلاده ”

    تحية إجلال وإكبار وأحترام لهذا الرجل الوطني الغيور ، والذي كرس جل وقته وجهده علي أنقاذ مصر من البائد المخلوع مبارك وكافة رموز الفساد والفجر في عهده الأسود ، تحية إجلال وتقدير من كل من لديه ضمير وطني حي ومن كل المثقفين العرب لنموذج مشرف كان له دوراً رائداً وعظيماً في تنوير الرأي العام المصري بكافة جرائم النظام من خلال موقعه العظيم ( موقع جبهة أنقاذ مصر ) ، تحية لرجل لم يترك ساحات التظاهر في لندن لكشف وفضح مبارك وعصابته ورموز فجره ، أهلاً بك أيها المناضل وأيها الجندي المجهول علي أرضك وأرض وطنك والذي يتشرف ويتغني بأمثالكم ، أهلاً بعودة الأحرار والشرفاء والأتقياء والأنقياء والأحرار والعلماء والمثقفين إلي أحضان الوطن ، وأما أجركم فهو علي الله يوم لاينفع ولد ولامال ولاسلطان إلا من أتي الله بقلب سليم .
    محاسب / محمد غيث

  2. عيب يا فريد يا ديب ؟
    بقلم المحاسب / محمد غيث

    هل لعمرك شاهدت سرباً من الحمام يطير مع سرباً من الغربان ؟ بالطبع ‏ستقول لي لا فالطيور علي أشكالها تقع ، وأنا أيضاً سوف أزيد عليك ‏بالقول بأن الديابة علي أشكالها تقع وأن الكلاب علي أشكالها تقع ، بل ‏والقطط والفئران وجميع ماخلق الله من كائنات ومخلوقات هي ‏وبالنهايةعلي أشكالها وقطيعها تقع ، لا أعتقد أنه ليس من قبيل المصادفة ‏أن يقبل المحامي / فريدالديب الدفاع عن ديب آخر بل عن شيخ شيوخ ‏الديابة المصرية والتي تلطخت يداه بدم وشرف وعرض الشهداء من أبناء ‏الوطن ، شيخ الديابة المسن والذي لايعرف الرحمة ولا المرحمة ولا ‏تقوي الله والذي أستحل فينا ومنا الأخضر واليابس ويحمل ضميراً مثقلاً ‏بكل الكبائر والمحرمات في حق وطن وشعب وأجيال ، صحيح أن من حق ‏أي مجرم قاتل وسفاح عتيد الإجرام أن يكون له محاميه والذي يدافع عنه ‏أمام المحاكم المختصة ومهما كان فعله وجرمه ، فالقاتل العتيد الإجرام أو ‏المغتصب أو السارق لابد وبموجب القانون أن يأتي بمحام ليتولي الدفاع ‏عنه أمام المحكمة وإن لم يستطع فأن المحكمة تعين له محامي يتولي هذا ‏الغرض ، ولكن كيف لضمير أي محام حرعلي أرض مصر أن يقبل بأن ‏يتولي الدفاع عن رجل قتل وأغتصب ونهب وطن وشعب وعن بكرة أبيه ؟ ‏رجل قتل أو ساهم في قتل زهور شباب شعبه وعن سبق إصرار وتعمد أو ‏علي الأقل وهو أضعف الأيمان لم يحميهم من القتل العمد؟ المهم خرج ‏علينا المحامي الديب بتصريحات غريبة ومستفزة نشرت بالصفحةالأولي ‏من جريدة الأخبار الصادرة اليوم 29/6/2011 ، تصريحات توحي ‏للقاريء أنه بصدد مهرج سيرك وليس محام مفترض أنه له سمعة أو ‏سيرة أو شهرة يعلم الجميع كيف كونها ؟ فريد الديب رجل مسن ومفترض ‏أنه يحرص علي أن يلاقي ربه بنهايات حياته بذمة نقية خالصة وضمير ‏المحامي الذي يتقي الله في كلمته وحكمه ، الرجل وللأسف لا أدري إن ‏كان عبيطاً في طبعه أو يستعبط علينا أم أنه يظن أنه يحادث شعب من ‏الجهلة أو الأغبياء أو ناس جايين من كوكب أم سحلول ؟ كلامه منفر ‏ومستفز وكله عبط وأستعباط فج وسافر ويجعلك من القراءة الأولي تشعر ‏أنك بصدد كلام لايصدر إلا عن سكاري أو منافقين مبرشمين ؟ يقول الديب ‏عن الديب صديقه وحبيبه كما يصفه ( مبارك المخلوع ) ، أن مبارك كان ‏مشاركاً ومؤيداً لثورة الشباب في التحرير ؟ طيب أزاي ياديب وهو اللي ‏قتلهم ؟ طيب بالله عليك يارجل هل يوجد ديكتاتور فاسد مستبد وفي الدنيا ‏يقبل بتأييد ومباركة أي ثوار أو ثورة عليه ؟ طبعاً كلام أبسط مايوصف به ‏أنه هذيان وعبط أو أستعباط وأستخفاف بعقول تتسع لكل ديابة وثعالب ‏العالم مجتمعين؟ ثم يستطرد الديب المحامي بالقول بأن مبارك فقير ‏ولايملك من الدنيا شيئاً أللهم سوي معاشه الحكومي المقرر له بقيمة 80 ‏ألف جنيه شهري لأنه حاصل علي ثلاثة أوسمة أو نجوم من القوات ‏المسلحة ؟ وأنه يسدد تكاليف علاجه من هذا المعاش الشهري ؟ وأنه ‏لايملك أية مبالغ أو ثروات سواء داخل أو خارج مصر ؟! طيب ياعم الديب ‏من أين لك التأكد من أن مبارك لايملك ثروات أو جبالاً منها مهربة خارج ‏مصر ؟ هل سيادتك بتوشوش الدكر ؟ ولا بتضرب الودع ؟ ولا سيادتك ‏لديك جهاز مخابرات دولي خاص بك ولا أيه النيلة بالضبط ؟ بالطبع الديب ‏لن يدافع عن الديب الآخر إلا لسبب أو لهبرة كبيرة ؟ فهكذا هي شريعة ‏الذئاب أو الديابة في أي غابة ؟ ويزيد الديب قائلاً أن مبارك لاعلاقة له من ‏بعيد ولاقريب بموقعة الجمل أو قتل شباب مصر ودهسهم بسيارات ‏الشرطة كالفئران ؟ مع أن قوله هذا يتنافر ويتعاكس مع ما أدلي به ‏صفوت الشريف من أقوال نشرت بالصحف كافة وحينها وفيما ذكره أمام ‏المحقق بأن مبارك وأولاده وزكريا عزمي كانوا يقهقهون ويسخرون ‏ويضحكون أثناء هجوم البلطجية علي شباب وبنات وأسر أهالي التحرير ‏فيما عرف بموقعة الجمل وهم يشاهدون مايحدث علي شاشة التلفزيون ؟ ‏ثم أننا جميعاً نعرف أن مبارك المخلوع غلبان وفقير ومعدم ياعم الديب ‏بدون شهادتك ؟ بدليل أن سكرتيره الغلبان البائس بلغت ثروته أكثر من 8 ‏مليارات جنيه سائلة ومنقولة ؟ أقولها لك وبمنتهي الصراحة أنت رجل ‏منفر ومستفز ومستخف بمشاعر الوطن والمواطنين ، وقبلت أن تجعل ‏من نفسك محامياً لعدو الله في أرض الكنانة ، وهذا شأنك ؟ وأما أن تبيع ‏الوهم والدجل وأن تبيع المياة في حارة السقايين فهو بالطبع غير مسموح ‏لك بمزاولته أو تكراره ؟ وأما الأهم فهو تذكيرك بما قاله الشاعر العربي ‏الفصيح : لو أن كل ديب عوي ألقمته حجر ، لصار الحجر مثقال دينار ؟ ‏فهل وصلت إليك ياديب ؟ فكف إذن عن العواء .‏
    Mohamd.ghaith@gmail.com

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *