البابا شنودة يعزى اسر الضحايا عن حادث بورسعيد

البابا شنودة يعزى اسر الضحايا عن حادث بورسعيد
البابا شنودة

كتبت – مريام عازر

ترددت في الفترة الأخيرة الكثير من الشائعات حول صحة قداسة البابا شنودة الثالث، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقصية وقد نفتها الكنيسة تماما ،  جاء ذلك أثناء سفره لأجراء بعض  الفحوصات الطبيبة للاطمئنان على صحته بمصاحبة طبيبه الخاص ماهر اسعد ، ولم يسلم من الأقاويل عن صحته فبعد نزوله من الطائرة تردد بعض الإشاعات الأخرى عن تعرضه لوعكة صحية

وتنفى الكنيسة الارثوثوكسية للمرة الثالثة على التوالي تعرض قداسته لوعكة صحية أخرى وأكدت ان صحة قداسته بخير .

وقد قدم قداسة البابا العظة الأسبوعية في الأربعاء الماضي ورفض التحدث عن أي شائعات تخصه والتفت إلى عظته والتي كانت حول الاطمئنان والثقة فى الله .

وأكد مصدر كنسي داخل المقر البابوي ان قداسة البابا بخير ولا صحة لأي شائعات عن تدهور صحته ، وهو يمارس جميع أعماله بالاضافة الى انه قداسته تلقى العديد من الاتصالات للاطمئنان على صحته، وسيستأنف العظة الاسبوعية .

 

وفى نفس السياق كانت الكنيسة الارثوزوكسية وعلى راسها قداسة البابا شنودة تقدمت بالعزاء لأسر ضحايا الاشتباكات التى حدثت فى الاستاد المصرى ببورسعيد وتتمنت الشفاء من اعماق قلبها الشفاء للحالات المصابة وتدعو الكنيسة لمصر بالخير والسلامة والاستقرار .

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *