حركة كفاية أحداث بورسعيد مخطط من فلول النظام بمعاونة أجهزة الأمن

حركة كفاية أحداث بورسعيد مخطط من فلول النظام بمعاونة أجهزة الأمن
حركة كفاية

 كتبت – أماني عيسي 

إعتبرت حركة كفاية أحداث مجزرة بورسعيد  مؤامرة ضد الوطن ،وقال عمرو الدمرداش – المتحدث الإعلامي لحركة كفاية – هناك مخططاً مدروسا من فلول النظام البائد يتم تنفيذه بدقة وبمعاونة أجهزة الأمن ووزارة الداخلية والحكومة الحالية وبرعاية المجلس العسكري(منسق تحالف القوي المضادة للثورة)، وقد إتضح إنهم جميعا يثأرون من الشعب المصري بصفة عامة الذي أحدث ثورة عظيمة أطاحت برموز النظام البائد ولكن تابعيه وأذنابه مازالوا يتصدرون قيادة المؤسسات التنفيذية والأمنية
وطالب الدمرداش بوجوب سحب الثقة من الحكومة الحالية ووجوب تبني مجلس الشعب لمطالب الثوار وعلي رأسها إعفاء المجلس العسكري من إستمراره في تولي أمور البلاد والعمل علي تعيين مجلس رئاسي مدني مؤقت أو حكومة إنقاذ وطني مؤقتة كاملة الصلاحيات تستكمل الفترة الإنتقالية وفق خطة وبرنامج زمني محدد

محذرا مجلس الشعب حال عدم قيام مجلس الشعب الحالي بمسئولياته لحماية البلاد من الفوضي العمدية التي يقودها تحالف القوي المضادة للثورة فإنه سيفقد الشرعية التي إكتسبها من الجماهير وستظل الشرعية الوحيدة والتي يجب أن تفرض إرادتها هي شرعية الميدان وشرعية الثورة 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *