أسقف الشباب : نجاح الامن يكون بأجهاض الجرائم قبل وقوعها

أسقف الشباب : نجاح الامن يكون بأجهاض الجرائم قبل وقوعها
نيافة الأنبا موسى أسقف عام الشباب

كتبت – مريام عازر

أصدر نيافة الأنبا موسى أسقف عام الشباب بيانًا تحت عنوان “كارثة بورسعيد” بشأن أحداث مساء أمس أثناء مباراة الأهلي والمصرى ، والتى أسفرت عن مقتل 73 شهيدًا واصابة المئات من المصريين واصفاً ماحدث بكارثة استاد بورسعيد.

وتابع البيان أحبائي الشباب لقد تابعت طوال الليل كارثة استاد بورسعيد، حتى وصل المصابون إلى محطة مصر بسلام ؛ ومازلت أتابع !!

 و اضاف نيافته ” من أعماق قلبي أعزي أسر الضحايا ، “شهداء العنف غير المبرّر” الذين فقدوا حياتهم في عز شبابهم المبكر وأطلب الشفاء لكل المصابين ، ولا شك أننا جميعًا ” نتابع التحقيقات” ، لنصل إلى الجناة .

 وفى نفس السياق اوضح إن نجاح الأمن لا يكون فقط بحسن تأمين المباريات والتجمعات والمنشآت، بل يكون بإجهاض الجرائم قبل وقوعها. وهذا ما نرجوه لمصرنا العزيزة. كما أننا يجب أن نربي أنفسنا على السلوك السليم الذي تعلمه لنا أدياننا، وعلى إعمال العقل لا الغريزة ،حفظ الله بلادنا من كل شر.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *