التخطي إلى المحتوى

المصدر – في الجول

قرر كمال الجنزوري رئيس الوزراء إقالة اتحاد الكرة المصري بقيادة سمير زاهر وتحويل كافة أعضاء الاتحاد إلى التحقيق.

وأعلن الجنزوري القرار أثناء مثوله أمام مجلس الشعب يوم الخميس.

وقد يصنع القرار مشكلة في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) والذي يرفض تدخل الحكومات في عمل الاتحادات الأهلية لأنه يعتبرها تابعة له وليس للدولة، وهو ما قد يؤدي إلى إيقاف النشاط الكروي.

وكانت مباراة المصري والأهلي قد شهدت وفاة 74 مشجعا بالإضافة إلى إصابة أكثر من 300.

وتعد هذه هي المرة الثانية التي يقيل فيها الجنزوري زاهر بعد أن كانت المرة الأولى عام 1999 بعد هزيمة مصر أمام السعودية في كأس القارات.

كما قرر رئيس الوزراء إقالة محافظ بورسعيد وإيقاف مدير الأمن ومدير المباحث عن العمل وتحويلهم إلى التحقيق.