التخطي إلى المحتوى

كتب – شريف عبد الله:

 

يقوم 150 معتصم هم المتبقين امام مبنى اتحاد الاذاعة والتلفزيون بماسبيرو بفض اعتصامهم ورفع الخيام التى كانوا يبيتون فيها من امام مبنى ماسبيرو بعد وقوع احداث شغب فى استاد بورسعيد ادت الى سقوط 73 قتيل ومئات المصابين.

 

وقد قرر المعتصمون فض الاعتصام خوفا من القاء القبض عليهم من قوات الامن بسبب توتر الاجوء الامنية بعد احداث استاد بورسعيد ويخشى المتظاهرون ان يندس بينهم المخربون ويحدث كما حدث فى استاد بورسعيد وقد ذهب البعض من المعتصمين الى ميدان التحرير للانضمام الى الثوار وشباب الحركات السياسية الذين مازالوا عتصمون بالميدان والبعض الاخر قرر العودة لمنزلة خشية تصرفات قوات الامن بعنف مع المتظاهرين .