“مهران”: قوانين وقرارات “العسكري” باطلة

“مهران”: قوانين وقرارات “العسكري” باطلة
مهندس محمود مهران

خاص – المدار

أكد المهندس محمود مهران، رئيس حزب مصر الثورة، على  أن جميع القوانين والقرارات التي أصدرها المجلس العسكري باطلة بطلانا مطلقًا، والتي من أهمها قانون الأزهر وقانون الترشيح لرئاسة الجمهورية، ويعلن الحزب أن “ما بني على باطل فهو باطل إلى يوم القيامة”.

ويتساءل “مهران” عن أحوال البلاد، والتابعيات القانونية والمتاهات التي ستنتج عن تلك القرارات لأن أي قوانين لابد أن تثن عن طريق المجلس التشريعي.

ويطالب بسرعة انتخاب الرئيس قبل الدستور، معلنا تضامنه وتأييده لجميع القوى السياسية التي تطالب بذلك، ويوضح الحزب أنه طبقا للإعلان الدستوري فإن مجلس الشعب لا يستطيع التشريع إلا بوجود مجلس الشورى وان الدستور ينتظر مجلس الشعب والشورى، وأن انتخاب الرئيس لابد له من دستور، وأن مجلس الشورى ينتظر الرئيس ليعين ثلث الأعضاء حتى يكتمل، الأمر الذي يشير إلى أن هناك تخبط دستوري يحدث في البلاد، كان المتسبب فيه هو لجنة التعديلات الدستورية من الأساس، وأن ذلك الأمر كله ناتج من جماعة طمعت في حكم البلاد دون غيرها وورطت مصر والمصريين في ارتباك دستوري لا يعلم مداه إلا الله.

ويؤكد “مهران” أن استرداد حق شهداء ومصابي ثورة 25 يناير وأحداث ماسبيرو وشارع محمد محمود وأحداث مجلس الوزراء لا يكون عن طريق أسلوب إنشائي وشعارات فضفاضة ودموع تماسيح وإنما بالقصاص العادل لمرتكبي ومحرضي ومخططي تلك الأحداث.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *