عمرو موسي يصل لمقر لجنته الانتخابية للإدلاء بصوته في انتخابات الشوري

عمرو موسي يصل لمقر لجنته الانتخابية للإدلاء بصوته في انتخابات الشوري
عمرو موسى

كتبت ـ نرمين اسماعيل :

انتهى عمرو موسى – المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية – من الإدلاء بصوته فى انتخابات مجلس الشوري  بمقر لجنته “مدرسة فاطمة الزهراء” بالقاهرة الجديدة، وحرص موسى على المشاركة فى الانتخابات من الصباح الباكر رغم قلة المشاركين.

وأكدموسي – عقب الإدلاء بصوته أن انتخابات مجلس الشورى لا تقل أهمية عن انتخابات مجلس الشعب خلال هذه المرحلة الهامة والحساسة فى تاريخ مصر، حيث يشارك أعضاء مجلس الشورى المنتخبين مع أعضاء مجلس الشعب المنتخبين فى اختيار أعضاء الجمعية التأسيسية لوضع الدستور الجديد.

 كما فسر عزوف الجماهير عن المشاركة في الأدلاء بأصواتهم في إنتخابات الشوري يمكن أن يكون بسبب قلة صلاحيات مجلس الشوري، ومن هنا يجب تفعيل دور المجلس حتي لا يتم صرف مبالغ مالية طائلة دون فائده، وكذلك تفعيل دور المجالس القروية والمحلية حتي يتسني لها القيام بدورها.

 

ورداً علي أسئلة الصحفيين بشأن موقفه مما طرح من إقتراحات حول قيام مجلس الشعب بأنتخاب رئيس مؤقت للبلاد عبر عن دهشته البالغه من الأقتراحات التي تستهدف إطالة الفترة الأنتقالية وتأجيل تسليم السلطه بأي وسيلة إلي رئيس منتخب وبالتالي تؤخر إنطلاق الجمهورية الثانية.

 

وأشار موسي بأن الدعوه إلي رئيس مؤقت وبواسطة البرلمان تضرب عرض الحائط بمصلحة الشعب المصري في الحركة السريعه نحو الأستقرار وحقه في إختيار الرئيس كما إختار أعضاء البرلمان ، وحقه كذلك في علاج مشاكله الأقتصادية والأجتماعيه بالسرعه المطلوبة في ظروف إقتصادية غير مواتية .

 

وأضاف موسي إن هذا الطرح يمثل التخبط السياسى فى أسوأ صوره ولكن المطمئن هو أن الشعب المصرى  فى أغلبيته لا يسير وراء مثل هذه الافكار السلبية ولن يقبل  بإجهاض مسيرة الديمقراطية التى بدأت ويجب أن تستكمل وتمثل مصلحة كل المواطنين المصريين.

 

أما الدستور والذى أصبح كأنه كالكرة تتقاذفها تيارات  ترغب بعضها فى استخدامه كورقة فى لعبة سياسية ذات أهداف لاتفيد البلاد، فإن الطريق الذى تم الإتفاق عليه هو الاسلم، أى أن يكتب ويعتمد فى اطار مؤسسات مستقرة ومناقشات شفافة وبواسطة لجنة  تمثل  بصورة حقيقية مختلف قوى الشعب ليصدر الدستور كوثيقة رصينة تحدد إطار الحكم وتنظم الحياة لعقود قادمة بإسلوب يرتضية الشعب المصرى، وهو ما يمكن أن يتم فى الشهور القليلة القادمة .

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *