التخطي إلى المحتوى

كتبت – مريام عادل

ينظم الناشط والمدون مايكل نبيل سند اول مؤتمر صحفى ظهر اليوم بنقابة الصحفيين ، جاء ذلك بعد خروجة من السجن ليروى ما حدث معه داخل السجن و مستشفى الأمراض النفسية بالعباسية، كما يتحرك بمسيرة الى ميدان التحرير لإعلان رفض لحكم المجلس العسكرى ورفض للمحاكمات العسكرية ، و مطالبته بالتخلى الفورى على السلطه .

فى نفس السياق يذكر ان الناشط مايكل سند قد اصدر بيان مصور بعد خروجه من السجن ورفض فيه قرار المشير محمد حسين طنطاوى رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة ورفض كلمة العفو عنه جملاً وتفصيلاً على حد قوله ، معللاً بأنه لم يرتكب جريمة لكى يعفو عنه قائد الجيش ، مشيراً انه كان يمارس حقه فى حرية الرأى والتعبير وحرية المعتقد ، مضيفاً انا المجلس العسكرى يتصور ان خروجه بهذا الشكل لاجهاض الثورة ومحاولة اقناع الثوار لعدم الخروج للتظاهر ضد حكم العسكر والمنادة باسقاط الديكتاتورية السياسية والعسكرية .