حبس مدرس بتهمه تزوير شهادات خبرة للسفر الي الخارج

حبس مدرس بتهمه تزوير شهادات خبرة للسفر الي الخارج
جواز السفر

كتب ـ مصطفي رجب:

“تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن” هذه المقولة انطبقت علي مدرس ابتكر حيله جديدة لرغبته للسفر خارج البلاد وذلك للبحث علي فرصة عمل مناسبة له، حيث قام بتزوير شهادة خبرة منسوب صدورها الي مديرية شرق التعليمية بالاسكندرية، وقام بتقديمها الي مكتب التصديقات بعد ان قام بانهاء الاجراءات اللازمة.

توصلت التحقيقات عندما تلقي النقيب مصطفي سالم معاون مباحث قسم شرطة الرمل اول، بلاغ يفيد قيام المتهم ش.م، 28 عام، حاصل على بكالوريوس تربية رياضية، مقيم بمركز إيتاى البارود محافظة البحيرة، باصطناع شهادات خبرة منسوب صدورها لجهات مختلفة.

وقام الشهادة الي مكتب تصديقات وزارة الخارجية الكائن بمنطقة الرمل اول، تفيد أنه يعمل مدرس تربية رياضية بمدرسة منهل المعرفة الإعدادية فى الفترة من 2006 إلى 2010، وعليها خاتم شعار الجمهورية منسوب الي مديرية شرق التعليمية، وذلك على خلاف الحقيقة.

نجح احد الاكمنه من القاء القبض عليه، وبتفتيشة عثر بحوزته علي شهادة الخبرة المزورة، وشهادة أخرى منسوب صدورها الي اللجنة الأوليمبية تفيد حصوله على الدراسة الأساسية شعبة سباحة.

وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة وأنه تحصل على الشهادتين من أحد الأشخاص مقابل مبلغ مالى، وأنه تقدم لمكتب التصديقات لتوثيقه، وذلك لاستخدامها فى السفر والعمل فى الخارج، تم تحرير المحضر اللازم بالواقعة وعرضه علي نيابة الاموال العامة، والتي قررت حبس المتهم لمدة 4 ايام علي ذمة التحقيقات، بعد ان تم توجيه له تهمه التزوير.

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *