دفاع العادلي: “طرف ثالث” قتل المتظاهرين في مصر

دفاع العادلي: “طرف ثالث” قتل المتظاهرين في مصر
العادلي

القاهرة – “د ب أ”

اتهم دفاع وزير الداخلية المصري الأسبق حبيب العادلي حرس الجامعة الأمريكية بميدان التحرير بقتل المتظاهرين، كما قال إن قطع الاتصالات خلال أحداث ثورة 25 يناير كان الغرض منه وقف تجسس الموساد الإسرائيلي على مصر.

وقال الدفاع في جلسة اليوم التي حضرها الرئيس السابق حسني مبارك أن قطع الاتصالات لم يكن من أجل التعتيم على المصريين أثناء الثورة، كما أشيع، ولكن بسبب الاختراق الأمني الذي شهدته شبكات المحمول في تلك الفترة وكان الهدف منه انتقاء العناصر الذي من الممكن تجنيدها.

ودلل على ذلك بالقبض على عدد كبير من الجواسيس قبل وبعد الثورة. وأكد أن قرار القطع جاء بإجماع آراء وزراء الداخلية والدفاع والاتصالات ورئيس المخابرات ورئيس الوزراء بعد عقد اجتماع بينهم.

واتهم دفاع العادلي “طرفا ثالثا” بقتل المتظاهرين أثناء الثورة وفى أحداث محمد محمود ومجلس الوزراء.

كما اتهم الدفاع إسرائيل بمحاولة تخريب مصر من الداخل لأنها تدرك أن احتلال سيناء سوف يسبب الكثير من العنف لذا قررت تخريب مصر من الداخل بمعاونة الولايات المتحدة، على حد قوله.

وأضاف أن وثيقة مسربة نشرها موقع ويكيليكس ذكرت أن مارجريت سكوبي السفيرة الأمريكية السابقة لدى مصر قامت بعمل غذاء في منزلها لبعض الشخصيات المصرية للتواصل معهم والوقوف على آخر مستجدات الأوضاع الداخلية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *