واشنطن تشيد بقرار رفع حالة الطوارئ في مصر

واشنطن تشيد بقرار رفع حالة الطوارئ في مصر
المشير طنطاوي 5

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) 

رحبت الإدارة الأمريكية بقرار المجلس الأعلى للقوات المسلحة، الذي يدير شؤون مصر، رفع حالة الطوارئ، عشية الذكرى الأولى لثورة “25 يناير” التي أطاحت بالرئيس السابق، حسني مبارك، معتبرة القرار خطوة رئيسية باتجاه إعادة الحياة السياسية في مصر إلى طبيعتها.

إلا أن الناطقة باسم وزارة الخارجية الأميركية، فيكتوريا نولاند، صرحت خلال الموجز الصحفي اليومي، بأن واشنطن تسعى للحصول على إيضاحات بشأن ما تعنيه السلطات المصرية برفع حالة الطوارئ باستثناء حالات “البلطجة.”

وكان المشير حسين طنطاوي، قائد المجلس الأعلى للقوات المسلحة في مصر، قد أعلن رفع حالة الطوارئ في البلاد اعتباراً من الأربعاء، بذكرى مرور عام على ثورة “25 يناير” غير أنه استثنى من ذلك حالات “البلطجة” على حد تعبيره.

وأشادت نولاند بقرار رفع حالة الطوارئ: “تلك خطوات جيدة وتمثل تحركات رئيسية للأمام وإعادة الحياة السياسية في مصر إلى طبيعتها”.

وكان طنطاوي قد وجه في كلمة، الثلاثاء، عشية الذكرى الأولى لثورة “25 يناير” التحية للثورة التي قال إن الجيش “أيدها،” وأكد على العودة إلى مهمة الدفاع عن البلاد بعد انتهاء المرحلة الانتقالية.

وقال طنطاوي، في خطاب نقله التلفزيون المصري الرسمي إن مصر تشهد “تغيرات جذرية،” ووجه “تحية إكبار وإجلال للشهداء الذين فقدوا أرواحهم الطاهرة،” خلال الأحداث الماضية.

واعتبر طنطاوي أن مصر مرت في الفترة الماضية “بظروف صعبة ودقيقة أدت لقيام الشعب بثورته التي أيدتها القوات المسلحة انطلاقاً من حسها الوطني،” وأضاف: “لقد كان أمام الشعب وقواته المسلحة هدف واضح أن تصبح مصر دولة ديمقراطية،” وأكد مواصلة السير نحو تحقيق هذه الأهداف.

وتأتي كلمة طنطاوي عشية دعوة العديد من القوى والأحزاب في مصر إلى النزول لميدان التحرير بالقاهرة والساحات العامة في مدن أخرى لإحياء الذكرى، وسط دعوات من قبل بعض الحركات لـ”ثورة جديدة” تهدف إلى “الإطاحة بالحكم العسكري” وفق ما يرونه.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *