محامى العادلى يكشف تورط الاخوان فى احداث جمعه الغضب

محامى العادلى يكشف تورط الاخوان فى احداث جمعه الغضب
العادلي

كتب ـ شريف عبد الله :

فجر عصام البطاوى محامى حبيب العادلى وزير الداخلية الاسبق مفاجاه غير متوقعه خلال مرافعته اليوم  عن صفقة تم عقدها بين جماعة الإخوان المسلمين ووزارة الداخلية على سيناريو جمعه الغضب.

حيث اكد البطاوى فى مرافعته ان جماعه الاخوان المسلمين  قامت بالتنسيق مع جهاز امن الدولة على احداث جمعه الغضب مستشهدا بكلام اللواء حسن عبد الرحمن مدير جهاز امن الدولة السابق عندما ذكر ان جهاز امن الدولة عقد اجتماعات مع الجماعه قبل 28 يناير وما اعقب ذلك من مشاركة الاخوان بشكل رمزى فى جمعه الغضب.

كما عرض محامو الدفاع لقطات فيديو مصورة لأحداث الثورة حيث اظهرت تلك اللقطات قيام أحد الاشخاص ممسكا عصا بيده ويأمر جنود الأمن المركزي بخلع ملابسهم  ثم يقوم بارتدائها والاندساس بين صفوف المتظاهرين.

وأظهر فيديو آخر أحد المجندين ويدعي احمد عزيز فرج مجند امن مركزي والذي قام المشاغبون من المتظاهرين علي حد قوله بذبحه يوم 25 يناير بميدان التحرير، وكذلك قيام بعض المتظاهرين يوم 25 يناير بالتعدي على جنود وقوات الشرطة الذين كانوا يشكلون حواجز بشرية واسيجة امنية لمنع المتظاهرين من العبور الى ميدان التحرير.

أكما ظهرت تلك اللقطات أيضا سيارات الشرطة وهى تلوذ بالفرار من المتظاهرين والذين كانوا يطاردونها ويحاولون إخراج الجنود منها والتعدى عليهم .

وهو ما اثار غضب المحامون بالحق المدنى مشيرين الى ان ذلك يعد رد فعل على قتل المتظاهرين من جانب الشرطة

كانت قد استمعت محكمة جنايات القاهرة لليوم الثاني على التوالي الى مرافعة هيئة الدفاع عن وزير الداخلية الاسبق حبيب العادلي وستة من كبار مساعديه فى قضية قتل المتظاهرين السلميين ابان احداث ثورة 25 يناير من العام  الماضي .

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *