رجل دين سعودي يتمنى موت النساء المطالبات بقيادة السيارة

رجل دين سعودي يتمنى موت النساء المطالبات بقيادة السيارة
1202227155

كتبت/ شيماء عبد الرسول

24/5/2011

10.00 am

هاجم عالم دين سعودي متشدد، أمس، النساء اللواتي يعتزمن قيادة سياراتهن في المملكة في السابع عشر من يونيو المقبل، في مبادرة تحت عنوان «سأقود سيارتي بنفسي»، وتمنى موتهن.

وقال الشيخ عبدالرحمن البراك، تعليقاً على دعوة سيدات سعوديات الى قيادة السيارات في السابع عشر من يونيو «إن ما عزمن عليه منكر، وهن بذلك يصبحن مفاتيح شر على هذه البلاد».

ووصفهن بـ «النساء المستغربات الساعيات إلى تغريب هذه البلاد».

وأضاف البراك، الذي أفتى بهدم الكعبة وبنائها مره أخرى، لتفادي الاختلاط بين الجنسين، في تصريح نشر على مواقع الكترونية، أن «هذه الحملة قامت بها نساء قبلهن بعشرات السنين، ولكن الله أحبط كيدهن، ولعل نسبة منهن قد ماتت ولم تفرح في ما تريد، وسيمتن إن شاء الله ولن يفرحن بذلك».

وأكد البراك أن هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر «الشرطة الدينية» ستقوم بمنع قيادة النساء للسيارة.

يشار إلى ان السعودية تمنع قيادة النساء للسيارات، وهي مسألة تثير جدلاً داخل المملكة، خصوصاً مع انتهاك نساء لهذا القرار، واعتقال السلطات أخيراً سيدات بادرن الى قيادة سياراتهن.

في سياق متصل اكد الناطق الإعلامي للمديرية العامة للسجون العقيد الدكتور أيوب بن نحيت، إيداع الناشطة السعودية منال الشريف، سجن النساء في المنطقة الشرقية، بعد تجاوزها الأنظمة، وقيادة سيارتها في الخبر شرق المملكة يوم الجمعة الماضية.

ونقلت صحيفة «عكاظ» عن بن نحيت قوله إن منال مسعود الشريف أحيلت إلى سجن النساء، موضحاً أنه صدر أمر بإيقافها خمسة أيام على ذمة التحقيق في قضية تجاوزها الأنظمة والتعليمات، وقيادتها السيارة والتجول بها على مستوى المحافظة، وتمكين إحدى الصحافيات من إجراء مقابلة معها إبان قيادتها السيارة، وتعمدها نشر التسجيل إعلامياً، وتحريض النساء على ذلك، وتأليب الرأي العام.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *