أصحاب المعاشات بالدقهلية يتظاهرون لاسترداد حقوقهم المنهوبة

أصحاب المعاشات بالدقهلية يتظاهرون لاسترداد حقوقهم المنهوبة
نجوى خليل

أصحاب المعاشات بالدقهلية يتظاهرون بسبب تراجع وزير التأمينات عن قرارها بزيادة المعاشات.

كتب- أحمد العيسوي

تظاهر اليوم المئات من أصحاب المعاشات بمحافظة الدقهلية أمام الديوان العام للمحافظة بمدينة المنصورة بسبب عدم زيادة معاشاتهم وتراجع الدكتورة/ نجوى خليل وزيرة التأمينات الاجتماعية عن قرارها الذي أعلنته أول شهر يناير الجاري بعد اجتماعاها مع مجلس إدارة النقابة العامة لأصحاب المعاشات برئاسة بدري فرغلي بصرف علاوة 10% من المعاش الشامل اعتباراً من تاريخ إعلانها للقرار.

في البداية يقول السيد السيد عبدالرحمن/ رئيس النقابة الفرعية لأصحاب المعاشات بمحافظة الدقهلية وأحد المتظاهرين: أننا نقدر الظروف المالية الصعبة للبلاد لكننا لا نستطيع أن ندفع وحدنا فاتورة الأغنياء وفساد نظام الحكم الذي استمر ثلاثين عاماً كاملةً.

مشيراً إلى أن الحكومات المصرية قد خالفت الدستور والقانون مما يهدد السلام الاجتماعي للبلاد بوقوفها ضد مصلحة أصحاب المعاشات وتحسين مستوى دخلهم رغم أنهم الفئة الأولى والأحق بالرعاية والعناية ولعل ذلك اتضح جلياً عندما تراجعت وزيرة التأمينات الاجتماعية عن قرارها الصادر في 1/1/2012 بصرف علاوة 10% من المعاش الشامل اعتباراً من أول يناير الجاري خاصة وأن هذا التراجع لم يكن التراجع الأول من الحكومات المصرية لأصحاب المعاشات الذين يطالبون بحقوقهم المالية المشروعة المتمثلة في زيادة المعاشات.

وأكد عبدالهادي المشد – أحد المتظاهرين من أصحاب المعاشات والذي وصف نفسه على حد قوله بأنه من المغضوب عليهم في هذه الحكومة وذلك النظام الذي جعله بعد خدمة 40عام في التربية والتعليم نتسول حقوقنا رغم أنه يوجد أكثر من 500مليار جنيه مصري تم نهبهم بمعرفة النظام السابق.

 (وأضاف المشد قائلاً أن النظام السابق مازال يحكم مصر حتى تاريخه حيث أن وزير المالية الحالي يعد أحد بقاياه والذين كان يشغل وقتها رئيس الهيئة القومية للتأمينات وبالتحديد في عهد وزير المالية الهارب بطرس غالي. مهدداً أنهم اليوم يقفون وقفة احتجاجية لحين الاستجابة لمطالبهم المشروعة في زيادة المعاشات وغداً سنقتحم مكاتبهم للحصول على حقوقنا “على حد قوله” ولن نتنازل عن 100% زيادة في المعاشات أسوة بمن نهبوا مصر).

أما فتحي حمودة مدير عام بالتربية والتعليم بالمعاش – يوضح أن جميع المصالح الحكومية زادت مرتباتها بنسبة 200% في حين أن أصحاب المعاشات أمثالنا لم يحصلوا على أي نسبة في الزيادات أسوة بمن هم في الخدمة ومن ثم أصبحت نسبة الزيادة لمعاشاتنا صفر في المائة, وأنه كان يجب على القائمين في الدولة زيادة المرتبات بنسبته ولتكن 150% فقط واستقطاع الـ50% الأخرى لصالح أصحاب المعاشات حتى يكون هناك نوعاً من التوازن والعدل بل والتكافؤ في الأجور والمعاشات إلى حد ما.

(المهندس/ علي عمرية مدير عام بالآثار “سابقاً” يقول: أشعر بالظلم الذي يعاني منه أصحاب المعاشات وأنا منهم نظراً للتفاوت الرهيب بين ما نحصل عليه أثناء الخدمة وبعد بلوغ السن القانونية للمعاش, وعدم ملائمة ذلك للظروف المعيشية التي لم تتغير بل تتطور ويحدث لها نوعاً من الزيادة مثل ارتفاع الأسعار فضلاً عن أن معظمنا من المسنين ونعاني من أمراض عديدة ومزمنة تحتاج إلى أموال باهظة).

مشيراً إلى أن زيادة المعاشات التي نطالب بها لن تكلف الميزانية العامة للدولة التي نعلم أنها مرهقة شيئاً لأن هذه الزيادة هي أموالنا في الأصل حيث تم اقتطاعها من مرتباتنا على مدار أعوام عديدة.

(محمود السيد الجيار – أحد أصحاب المعاشات المتظاهرين يقول كنت أعمل موظفاً بغزل المحلة فلقد ضحيت أنا وزملائي من أصحاب المعاشات بالمجهود الحربي لمصر أثناء حرب 1967 حيث قامت الدولة وقتها باقتطاع جزء من مرتباتنا كل شهر يخصص كمجهود حربي لقواتنا المسلحة الباسلة فضلاً عن أننا التحقنا بأداء الواجب الوطني وشاركنا في حرب الاستنزاف وكذلك حرب أكتوبر 1973 وحققنا لبلدنا مصر النصر بعد الهزيمة بخلاف أننا قد ساهمنا في تأسيس مصر من خلال مجهودنا الحربي مستنكراً تعامل الدولة لهم بهذه الطريقة السيئة لاسيما بعد خروجهم على المعاش مؤكداً أنهم يطالبون بحقوقهم المشروعة من صناديق المعاشات الخاصة التي لا تكلف من ميزانية الدولة شيئاً).

هذا وقد أصدرت النقابة الفرعية لأصحاب المعاشات بالدقهلية ظهر اليوم الأحد 22/يناير/2012 بيانا ًصادر عنها تهيب من خلاله شعب الدقهلية وكافة قواه الاجتماعية والسياسة أن يهبوا لمساندة الملايين من أصحاب المعاشات وأسرهم في استرداد حقوقهم المنهوبة والتي تقدر بمبلغ 453 مليار جنيه, كذلك الدفاع عن حرص أصحاب المعاشات خاصة بعد تراجع الدكتورة نجوى خليل وزيرة التأمينات الاجتماعية عن قرارها بزيادة المعاشات.

وقد هدد البيان أنه إذا استمرت الحكومة في تعنتها وتجاهلها للمطالب المشروعة لأصحاب المعاشات فسوف يتم تنظيم اعتصام مفتوح لهم من جميع المحافظات بأحد الميادين بالقاهرة ولن ينفض الاعتصام إلى بعد تحقيق كامل لمطالب أصحاب المعاشات وحقوقهم المادية في العيش اللائق والكريم لهم ولأسرهم.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *