أيمن نور يُقرر تجميد حملته للرئاسة لحين نقل السلطة

أيمن نور يُقرر تجميد حملته للرئاسة لحين نقل السلطة
ايمن نور - المدار 23

كتب ـ شريف عبد الله :

أكد الدكتور أيمن نور – زعيم حزب غد الثورة والمرشح المحتمل لانتخابات الرئاسة – أن الهيئة العليا لحزب الغد كانت قد قررت المشاركة فى الثورة التى لم تولد بعد، الأمر الذى يدفع الهيئة العليا لحزب غد الثورة للمشاركة فى الموجة الثانية من الثورة المصرية.

وأشار نور – بعد اجتماع الهيئة العليا لحزب غد الثورة وحملة دعم أيمن نور رئيسًا للجمهورية – أنه عندما يضيع الدم بلا دم ويُصبح العدل شحيحًا للعامة ومتوفرًا للظلمة فعلى المجلس العسكرى أن يرحل.

وأضاف نور، أنه عندما تهدر الحريات وينتشر القضاء الاستثنائى وغير المحايد ويتمدد القاتل على فراشه، ويتمدد ظله بعرض البلاد، نقول للمجلس العسكرى أرحل، مضيفًا، عندما تدار البلاد بطريقة الاقصاء والمسافات غير المتساوية بين المجلس وبعض مرشحى الرئاسة والقوى السياسية، وعندما نخلع فرعون فيحل محله 19 فرعون، فعلى المجلس العسكرى أن يرحل.

وأكمل نور “عندما يمر عام على الفترة الانتقالية المقدرة بـ 6 شهور، ويصبح لدينا مجلس شعب ولا يتسلم السلطة بموجب الأعراف الدستورية، فعلى المجلس العسكرى أن يرحل.

ووجه نور كلمته – التى بدأها ببث كلمة أرحل لمبارك قبل قيام الثورة بـ 3 أيام – إلى المجلس العسكرى قائلاُ “أرحل لأننا نريد جيش لمصر وليست مصر للجيش، ونريد دستور جديد وحقيقى، ونريد طرفًا محايدًا يدير الانتخابات الرئاسية، ونريد دولة مدنية”.

وأضاف نور، “فى ظل اقصاء المجلس العسكرى وتجاهله لطلب رؤساء الأحزاب وبعض مرشحى الرئاسة بالغاء العقوبات التبعية ضده، بل والمزيد من التلفيق الذى يقف وراءه المجلس العسكرى، فقد قررنا تجميد حملة ترشيح أيمن نور رئيسًا للجمهورية مؤقتًا، لحين نقل السلطة للمدنين أو قرار الجمعية العمومية الشهر القادم.

وتابع ” لقد كافحنا من أجل أن نؤسس دولة جديدة ونطرح بديلاً عاقلاً مدنيًا ليبراليًا، وكان البعض يظنه وهم، والبعض الآن ينظر إلى كلمة أرحل للمجلس العسكرى على أنها نوع من الهزل وعدم المسئولية، لكنها المسئولية الكاملة، نحن لم نخف من مبارك ومعه المجلس العسكرى، وبالتالى لن نخاف من المجلس العسكرى بدون مبارك.

وأردف نور، أن الاجتماع أسفر عن عدة قرارات كان أهمها : التزام الحزب بالثورة واستحقاقاتها ومطالبها، داعيًا كافة أنصار الحزب بكل المحافظات للمشاركة فى الموجة الثانية من الثورة، كما جاء فى الاجتماع، دعوة الجمعية العمومية للحزب للانعقاد  يوم 11/2/2012، للنظر فى جدوى الاستمرار فى العملية السياسية ككل وعلى رأسها الموقف من الترشح للرئاسة وموقف الحزب من بعض التحالفات المشارك فيها.

كما قبلت الجمعية العمومية فى اجتماعها استقالة كافة أعضاء الهيئة العليا وورئيس الحزب وزعيمه، وتشكيل لجنة مؤقتة لإدارة الحزب حتى انتخاب أعضاء ورئيس، كما تتحمل اللجنة إدارة الحزب كحزب ثورى وليس سياسى فى ظل إقصاء المجلس العسكرى.

ودعا نور خلال مؤتمره الصحفى الذى عقد ظهر السبت بمقر حزب غد الثورة، كافة القوى السياسية والمدنية والليبرالية لتحالف موسع يضمن مبدأ مدنية الدولة والوحدة الوطنية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *