“الورد البلدي” أول مسرحية شعرية تؤرخ الثورة للشاعر الشاب “ميسرة صلاح الدين”

“الورد البلدي” أول مسرحية شعرية تؤرخ الثورة للشاعر الشاب “ميسرة صلاح الدين”
الورد البلدي

كتبت ـ نرمين اسماعيل :

صدر حديثاً عن الهيئة العامة لقصور الثقافة – برئاسة الشاعر سعد عبد الرحمن-  أول مسرحية شعرية تؤرخ ثورة 25 يناير بعنوان “الورد البلدي” للشاعر الشاب “ميسرة صلاح الدين “، حيث تقع في 60 صفحة وسيتم طرحها قريباً بمعرض القاهرة الدولي للكتاب.  


وعن الورد البلدي يقول المخرج المسرحي الدكتور جمال ياقوت : “الورد البلدي هي مسرحية شعرية، تكمن روعة نصها ليس فقط فى لغته الشعرية الراقية وحبكته الدرامية والمسرحية ولكن أيضا في أنه يمثل توثيقًا مهما لفترة من أهم الفترات التي يعيشها المجتمع المصري، وقد استخدم الشاعر لغة شعرية بسيطة تجمع بين جماليات الصورة وبساطة المعنى، فاتسعت مساحات اللقطات الجمالية في النص، وهو ما يعطي مساحة واسعة للمخرج الذي يتناول هذا النص لتقديمه في صورة عرض مسرحي موسيقي  .


من جانبه يقول الشاعر الكبير محمد كشيك: “مسرحية الورد البلدي هي عبارة عن أيقونــة بسيطة وجميــــــــــلة عن الثورة، ويمكن أن نعرف منذ بداية النص أن البطل المحوري فيه هم ” الشــباب ” بكل ما يحملون من طاقة علي الفعــــل ورغبـــــــة في التغييـــر، وقد كان المؤلف موفقا غاية التوفيق حين أسس شبكة علاقات محددة تضم أسرة بسيطة تتشكل من ” أم – أب – الابن ” لكل منهما حضور خــاص يعبر عن موقفه من “وقائع الثورة وأحداثها”.


وجدير بالذكر إن “الورد البلدي” هو العمل الرابع للشاعر ميسرة صلاح الدين الذي صدرت له من قبل 3 دواوين شعرية وهي “أرقام سرية” عن دار صفصافة للنشر، وديوان”شباك الخجل” عن اتحاد كتاب مصر عام 2005، وديوان” أنا قلبي مش فارس” عن الهيئة العامة للعلوم والفنون والآداب بالإسكندرية، كما نال العديد من الجوائز وشهادات التقدير .


التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *