أطباء الإسكندرية يطرحون مشاكلهم مع نواب الحرية والعدالة

أطباء الإسكندرية يطرحون مشاكلهم مع نواب الحرية والعدالة
نقابة الأطباء

كتبت – أماني عيسي

طرحت نقابة الأطباء بالإسكندرية عددا من المشاكل التي تواجه الأطباء وهي طول مدة الدراسة والمصاريف الهائلة التي يتكبدها الطالب حتى يصبح طبيبا ثم يتم تعينه على مرتب 325 جنيه، وعدم انتظام الحوافز، فضلاً عن مشكلة تردى الوضع بوزارة الصحة وإن معظم الوحدات الصحية ليس بها علاج أو أجهزه كافية للكشف .

جاء ذلك خلال اللقاء الذى جمع عدد من أطباء الإسكندرية في مقدمتهم الدكتور محمد رفيق خليل  نقيب أطباء الإسكندرية وعدد من أعضاء مجلس النقابة، بنواب مجلس الشعب عن حزب الحرية والعدالة، الدكتور حسن البرنس وصلاح نعمان وأحمد جاد والمحمدي السيد؛ لمناقشة مشاكل الأطباء وتقديم حلول لتقدم المهنة في مصر

وطالبوا بضرورة توفير كادر للأطباء،  ووجود مؤتمرات للتنمية المهنية ولأن تكون تكاليفها من قبل جهة العمل، كما طالبوا بتعديل في بعض القوانين التي تخص مزاولة مهنة الطب كقانون التحاليل الطبية وتفعيل رقابة وزارة الصحة ورفع قيمة الغرامة الموقعة على جريمة انتحال صفة الطبيب وانه لابد من تضمين حقوق المرضى داخل أي  قانون يوضع وزيادة موازنة وزارة الصحة من 4%  إلى 16 % .

وقال النائب صلاح نعمان أنا ما يهم المواطن المصري  الشأن الصحي ولابد من القضاء على مافيا الدواء والتجارة بالمرضى وضرورة بناء منظمة صحية جديدة وعدم التكملة على نفس القواعد الفاسدة التي وضعت سابقا لأنها وضعت لمصلحة أشخاص بعينهم 

كما أشار النائب الدكتور حسن البرنس إلى ضرورة البدء من القاعدة وإصلاح ما أفسده النظام البائد، مشيراً إلى ضرورة احترام مهنة الطب ولابد من إنهاء المفاهيم الخاطئة التي زرعها النظام الفاسد بعقول الشعب وتشويه الإعلام لصورة الطبيب .

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *