شيخ الازهر يرفض مقابلة وزير خارجية ايطاليا بعد لقاءه بالجنزورى والمشير

شيخ الازهر يرفض مقابلة وزير خارجية ايطاليا بعد لقاءه بالجنزورى والمشير
شيخ الأزهر

كتب ـ شريف عبد الله :

وصل الى القاهرة اليوم وزير الخارجية الايطالى ” جوليو تيرزي دي سانت اجاتا ” على متن طائرة خاصة فى زياره قصيرة لمصر بمبادرة من الحكومة الايطالية الجديدة لمقابلة عدد من المسئولين.

وقد بدا برنامج الزياره بلقاء د. كمال الجنزورى رئيس مجلس الوزراء وقد تم من خلال اللقاء بحث سبل التعاون مع مصر ودعم الاقتصاد المصرى.

 وقد اكد وزير الخارجية الايطالي حاليا أن الفترة المقبلة ستشهد مزيدا من التعاون بين مصر وايطاليا وتفعيل اتفاقيات التعاون المبرمة بين البلدين وزيادة الاستثمارات الايطالية العاملة في مصر ، مشيرا الى ان بلاده ستعمل كذلك على زيادة عدد السياح الايطاليين الذين يزورون مصر خاصة بعد استقرار الأوضاع عقب الانتخابات البرلمانية والسير بثبات نحو تحقيق الديمقراطية بوضع دستور جديد وانتخاب رئيس للجمهورية.

كما التقى ايضا مع المشير حسين طنطاوى القائد العام رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة بحضور محمد كامل عمرو وزير الخارجية وعدد من أعضاء المجلس الأعلي للقوات المسلحة والسفير الإيطالى بالقاهرة وقد تناول اللقاء المتغيرات الدولية وتأثيرها على المنطقة والدور الايطالي الفاعل لاحلال السلام بالتعاون مع جميع الأطراف وحرص ايطاليا على مواصلة الارتقاء بالعلاقات الثنائية بين البلدين ودعم التحول الديمقراطي في مصر باعتبارها شريكا استراتيجيا في المنطقة ، كما شمل اللقاء كيفية زيادة الاستثمارات الايطالية في مصر في مختلف المجالات وتبادل الخبرات بين الجانبين.

بينما رفض  شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب لقاءه ” اى وزير خارجية إيطاليا ” والذى كان محدد فى الرابعة والنصف عصر اليوم الخميس  وذلك لعدم التزامه بالموعد المحدد للقاء.

حيث قد طالب مستشار وزير الخارجية الإيطالي الذي وصل القاهرة صباح اليوم، بتأجيل الموعد لمدة ساعة لحين انتهاء لقاء الوزير مع وزير الخارجية السفير محمد كامل الا ان الطيب قبل الطلب بالرفض وألغى اللقاء، ورفض الانتظار وانصرف من المشيخة في حدود الرابعة والنصف .

كان قد قام ” سانتاجا ” بزيارة قصيرة الى القاهرة اليوم تستغرق يوم واحد  ضمن جولة بالمنطقة العربية تضم كلا من ليبيا وتونس ولبنان وهي الأولى لمسئول إيطالي لمصر عقب تشكيل حكومة الإنقاذ برئاسة د.كمال الجنزوري.

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *