التخطي إلى المحتوى

كتب ـ شريف عبد الله :

تقدمت الناشطة نوارة نجم ببلاغ  للنائب العام المستشار عبد المجيد محمود يحمل رقم ” 182 لسنه 2012 ”  ضد كل من وزير الداخلية بصفته، ومأمور قسم بولاق أبو العلا، ورئيس مباحث قسم بولاق أبو العلا، وقائد قوة الجيش القائمة على تأمين مبنى ماسبيرو، وقائد أمن مبنى الإذاعة والتليفزيون، وتوفيق عكاشة صاحب إحدى القنوات الفضائية، وحياة الدرديرى المذيعة بنفس القناة، اتهمتهم فيه بالتحريض على الاعتداء عليها، والسب والقذف فى حقها.

تم تحويل البلاغ إلى نيابة وسط القاهرة الكلية للتحقيق، حيث أكدت فيه أنها فوجئت أثناء خروجها من مبنى الإذاعة والتليفزيون فى تمام السادسة مساء امس الاربعاء باعتداء مجموعة من الأشخاص عليها أمام مبنى ماسبيرو بالضرب بالرغم  من تواجد قوات الأمن الممثلة فى الشرطة والجيش و لم يتدخل أحد منهم لوقف الاعتداء عليها، واضافت فى البلاغ  انها فوجئت ايضا بقيام ضابط الشرطة المتواجد امام المبنى بأفعال من شأنها تشجيع المعتدين عليها بالمضي قدما فى إيزائها والتحرش بها لولا تدخل بعض المارة.

وعقب انتهاء التحقيقات اتجهت نوارة يرافقها عدد من الناشطين السياسين والحقوقيين لأجراء الكشف الطبي عليها