التخطي إلى المحتوى

كتب ـ شريف عبد الله :

اصدرت حركة شباب ماسبيرو بيانا حصلت ” المدار الالكترونى ” على نسخه منه وذلك بشان الذكرى الاولى لثورة 25 يناير المجيده تحت عنوان ” من اجل مصر خرجنا ومن اجل مصر سنكمل ثورتنا ” حيث طالب من خلاله 11 طلبا وهم انهاء الفتره الانتقاليه باسرع وقت ممكن ، وفتح باب الترشح لانتخابات رئاسة الجمهوريه وعدم تسليم السلطه لرئيس مجلس الشعب ، تاجيل انتخابات مجلس الشورى الى مابعد انتخابات رئاسة الجمهوريه على ان يفتح الترشح باسرع وقت ممكن ، عودة الجيش الى سكناته لاداء رسالته الساميه كسابق عهده وتقديم المسئولين منه فى احداث ماسبيرو ومحمد محمود ومجلس الوزراء الى محاكمات عسكريه عاجله معلنه وشفافه ايا كانت مراكزهم او سلطاتهم ، اعداد دستور وطنى يعبر عن الامه باسرها قائم على احترام الحقوق والحريات والمواطنه .

فضلا عن التاكيد على الالتزام بمبادىء الثوره والتى قامت على الحريه والكرامه الانسانيه والعداله الاجتماعيه واحترام حقوق الاقليات بمواطنه متساويه واحترام حقوقهم فى حرية العقيده و بناء دور العباده ، فتح التحقيق مع رموز النظام السابق فى قضايا افساد الحياه السياسيه ، الافراج الفورى عن الثوار واصحاب الراى والمحبوسين احطايتيا ، قيام الشرطه باداء دورها فى حماية المواطنين وممتلكاتهم مع احترام مواثيق حقوق الانسان وتحقيق شعار الشرطه فى خدمة الشعب ، التحفظ على اموال الفاسدين وتحويلها لصندوق باشراف رئيس الوزراء لتمويل مشروعات قوميه زراعيه وصناعيه لحل مشكلات البطاله ونقص الغذاء ، لغاء المحاكمات العسكريه وحفظ التحقيق فى كافة القضايا المنظوره امام القضاء العسكرى ، لتزام النائب العام بتقديم المتهمين فى قضايا قتل الثوار ومحمد محمود وماسبيرو ومجلس الوزراء الى محاكمه عاجله.