وكيل التموين بقنا: أزمة البوتاجاز سببها الإنترنت ولصوص مأجورين

وكيل التموين بقنا: أزمة البوتاجاز سببها الإنترنت ولصوص مأجورين
المدار - ازمة انابيب البوتاجاز 4

قنا – محمد المرواني

قال أبوالجود الأنصاري وكيل وزارة التموين إن الذين يقومون بقطع الطرق من أجل أنابيب البوتاجاز لصوص مأجورين يفعلون ذلك من أجل مصلحة أفراد بعينهم وأن الإنترنت أدت لشيوع أزمة البوتاجاز بتضخيم أحداث الأزمة إلكترونيًا فقط دون النزول لأرض الواقع حيث أن حصة المحافظة من أنابيب البوتاجاز تكفيها.

وأضاف أبوالجود أن أهالي قرية الشنهورية بقوص الذين قاموا بقطع طريق مصر أسوان الشرقي بالأمس كانت المديرية قامت بتسليم المدينة التي يتبعونها مقدار 4600 ألف أسطوانة بوتاجاز مشيرًا إلى أنه لابد من الاعتراف بأن المتاجرين بقوت الشعب، صاروا كثرة في المحافظة، لافتا إلى أن الإنترنت أدي لشيوع أزمة البوتاجاز من قبل مجهولين يقومون بتضخيم أحداث الأزمة إلكترونيا فقط دون النزول لأرض الواقع
وأكد الأنصاري أن محافظة قنا كانت تعتمد على حوالي 27 ألف أسطوانة بوتاجاز من محافظة سوهاج القريبة يوميا بسبب إضراب عمال مصنع “اتش يو” لتعبئة أسطوانات البوتاجاز بالمنطقة الصناعية بقفط الذين قاموا بالإضراب لعدة أيام ماضية للمطالبة بزيادة الأرباح لافتا أن عمال المصنع قاموا بفض إضرابهم صباح اليوم بعد تدخل قيادات مسئولة من المحافظة وإقناع الشركة بزيادة أرباح العاملين.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *