12 قتيلا ومصابين في انفجار سيارتين مفخختين شمال وجنوب بغداد

12 قتيلا ومصابين في انفجار سيارتين مفخختين شمال وجنوب بغداد
جنود عراقيون يقومون بدورية في شوارع مدينة الصدر

بغداد (ا ف ب)

اعلنت مصادر امنية وطبية عراقية الاثنين مقتل 12 شخصا واصابة 17 اخرين بجروح في انفجار سيارتين مفخختين في شمال وجنوب بغداد استهدفت احداها مخيما لمهجرين داخليا لطائفة الشبك شرق مدينة الموصل (شمال).

ففي مدينة الموصل (350 كلم شمال بغداد)، اعلن مصدر عسكري “مقتل سبعة اشخاص واصابة اربعة اخرين بجروح في انفجار سيارة مفخخة داخل مجمع الغدير للمهجرين من طائفة الشبك في ناحية برطلة، شرق مدينة الموصل”.

واكد مصدر طبي من مستشفى الموصل “تلقي جثث ثمانية اشخاص واربعة جرحى، بينهم نساء واطفال جراء التفجير الذي وقع وقع عند الساعة الثامنية بالتوقيت المحلي (05,00 تغ)”.

وكانت حصيلة سابقة افادت عن مقتل سبعة اشخاص.

وبحسب مسؤولين محليين فان “عددا من الجرحى نقلوا الى مدينة اربيل في اقليم كردستان لتلقي العلاج”.

يشار الى ان طائفة الشبك تعرضت الى عمليات تهجير من قبل الجماعات المتطرفة في مدينة الموصل، ما دفعها الى الانتقال الى مخيمات خارج المدينة.

ويمثل الشبك في البرلمان نائب واحد هو محمد جمشيد عبد الله، ويتوزعون في قرى تحيط بمدينة الموصل وسهل نينوى شمال العراق.

يشار الى ان تسمية الشبك تطلق على مجموعة كردية غالبيتها من الشيعة وذلك نظرا لتشابك معتقداتهم الدينية مع ديانات قديمة وحديثة.

وفي مدينة الحلة (100 كلم جنوب بغداد) قتل اربعة اشخاص وجرح 13 اخرين في انفجار سيارة مفخخة.

وقال ضابط في الشرطة برتبة رائد ان “انفجار سيارة مفخخة مركونة في الحي الصناعي جنوب مدينة الحلة (100 كلم جنوب بغداد) ادى الى اصابة احد المارة بجروح”.

واضاف ان “الانفجار وقع حوالى 12,15 بالتوقيت المحلي (09,15 تغ)”.

واكد طبيب عادل الشمري من مستشفى الحلة الجراحي “تلقي جثث اربعة اشخاص و 13 جريحا اصيبوا في الانفجار” ذاته.

وتاتي الهجمات بعد سلسلة هجمات انتحارية وسيارات مفخخة خلال اليومين الماضيين.

فقد استهدف هجوم انتحاري بحزام ناسف السبت زوارا شيعة غرب مدينة البصرة (جنوب) وادى الى مقتل اكثر من خمسين واصابة حوالى 137 اخرين بجروح، وانفجرت اربع سيارات مفخخة يقود احدها انتحاري اعقبها تفجيران انتحاريان الاحد في الرمادي، غرب بغداد، ما ادى الى مقتل سبعة اشخاص وجرح 19 اخرين.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *