اتحاد شباب ماسبيرو يطالب الجنزورى بفتح ملف بناء الكنائس فى مصر

اتحاد شباب ماسبيرو يطالب الجنزورى بفتح ملف بناء الكنائس فى مصر
اتحاد شباب ماسبيروا

كتب ـ شريف عبد الله :

ارسل شباب اتحاد ماسبيرو خطابا الى د. كمال الجنزورى رئيس مجلس الوزراء بشان مطالبته بفتح ملف بناء الكنائس وانهاء الملف الشائك بعد ثورة 25 يناير المجيده ، حيث جاء فيه “قبل تولى سيادتكم سدة الوزاره المصريه ، حدثت فى مصر احداث طائفيه مشينه لجبين الوطن كان بطلها الاوحد هو دور العباده وبالتحديد بناء الكنائس والاعتداء عليها او التعرض لوقف بنائها او عدم فتح الكنائس المعده للصلاه لاعتراض فئه ما تريد ان تفرض وصيتها على مصر وشعبها وعلى الاغلبيه التى تؤمن بالتعدديه والوسطيه واحترام الاخر وديانته ودور عبادته وحرية اعتقاده بين كافة المواطنين طالما يتجنسون بكل شرف وفخر بالجنسيه المصريه ، وسمعنا سمعا خيرا باعداد قانون لدور العباده ثم احاديث عن قانون لتنظيم بناء الكنائس فقط.

ولا نعلم اين ذهبت تلك الاقوال وتلك الاحاديث ويبدو انها احاديث مسكنات الامراض التى تهدىء الالم ولاتعالجه او احاديث الذين لايسمعون بعضهم البعض ، حيث ان سيادتك اصبحت رئيس وزراء مصر فهل لنا ان نسالك، هل سمعت عن هذا القانون؟ وهل قرات وسمعت عن ملف الكنائس المغلقه على زعم الدواعى الامنيه ؟وهل لنا ان نطلب من سيادتك فتح هذا الملف؟ وهل لنا ان نسالك انهاء هذا الملف الشائك بعد ثورة 25 الذى اختلط فيها الدم الصرى من اجل المساواة و الحرية ؟

لقد خرج المصرين منذ بداية هذه الثورة دفاعا عن الحرية  و المساواة و الكرامة الانسانيه ايا كانت عقيدتهم او ديانتهم ، و دم شهدائنا الابرار من كنيسه القديسين و شهداء ثورة يناير المجيدة و من سقطوا فى المقطم و امبابه مرورا بشهداء ماسبيرو و محمد محمود و مجلس الوزراء , يدفعنا لانهاء هذا الملف لحماية  وطننا من اى ايدى أثمة تعبث بوحدته الوطنية ، ان هذا المطلب لا يمثل الاقباط فقط انما تتجسد فيه الحرية كاحد اهم اهداف الثورة “.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *