رغم استجابة وزير النقل لمطالب العاملين بهيئة الميناء.. نشطاء يطالبوا بإقالته

رغم استجابة وزير النقل لمطالب العاملين بهيئة الميناء.. نشطاء يطالبوا بإقالته
جلال سعيد

كتب – محمد العدوي

رفضت حركة تطهير النقل البحري، القرار المؤقت للدكتور جلال سعيد، وزير النقل، بإسناد إدارة الميناء بصفة مؤقتة إلى اللواء السيد هداية رئيس قطاع النقل البحري، لكون هدايا الياور السابق للرئيس المخلوع مبارك، وأصدرت الحركة بياناً طالبت فيه بضرورة الاستجابة لكافة مطالب الثورة بتطهير حقيقي للوزارة، من كافة قيادات الفاسدين، وفى مقدمتهم الدكتور مصطفى السعيد وزير النقل وعضو لجنة السياسات السابق، ومستشاريه احمد سلطان وامجد سعيد رجال الحزب الوطني المخلصين ، واللواء سيد هدايا رئيس قطاع النقل البحري والياور السابق لرئيس الجمهورية وفاطمة عبد الحميد مستشارة قطاع النقل البحري والمتحكمة في التوكيلات الملاحية التي أدت لتدمير الشركات الوطنية وهانم الجمال رئيس الأمانة العامة لقطاع النقل والمحرك الأساسي للنقل البحري ومهندس القوانين محمد عبد الرحمن الذي انهي المدة القانونية لانتدابه بقطاع النقل البحري

وأعلن محمد صبري، منسق حركة تطهير النقل البحري، تضامنه الكامل مع عمال ميناء الإسكندرية في غضبتهم ضد الظلم، ورفض تعين الياور السابق للمخلوع مبارك كمشرف على قطاع الميناء.

يذكر أن الدكتور جلال سعيد، وزير النقل، قد أصدره قراره بإقالة اللواء عادل ياسين حماد رئيس هيئة ميناء الإسكندرية واللواء أحمد جابر نائبه ، وندبهما إلى قطاع النقل البحري بالوزارة، في أعقاب الوقفة التي نظمها المئات من العاملين بالهيئة، احتجاجاً على المماطلة في الاستجابة لمطالبهم، وإحالة عدد من زملائهم إلى النيابة للتحقيق بتهمة إثارة الشغب وتحريض العمال على الإضراب، إلا أن القرار لم ينال رضى العاملين، وأكدوا استمرار حركتهم الاحتجاجية خلال الأيام القادمة.

 

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *