“6 إبريل” تدين استمرار حملات استدعاء واعتقال النشطاء والسياسيين

“6 إبريل” تدين استمرار حملات استدعاء واعتقال النشطاء والسياسيين
6ابريل الجبهة الديمقراطية

كتب ـ شريف عبد الله :

اصدرت حركة 6 ابريل ” الجبهه الديمقراطية ” بيانا بشأن حملة الاستدعاء والاعتقالات للنشطاء والسياسيين  تحت عنوان ” الحرية لجميع المعتقلين السياسيين ” حيث ادانت من خلاله حملات الاعتقال المستمرة للنشطاء و التي تحاول أن تُفشِل و تُحبِط ثوار مصر، و تعيد ثورتنا إلى الخلف “على حد وصف البيان “

واكدت من خلاله ان المجلس العسكرى مازال يسير على خطى جهاز أمن الدولة السابق في عهد المخلوع و الخاص بالاعتقال و التضييق على النشطاء السياسين بداية بالناشط علاء عبد الفتاح، و أخيرًا الناشط أحمد دومة وهو ما يؤكد بالدليل القاطع أن الثورة حتى الآن لم تصل إلى جميع أجهزة الدولة، و أن نفس السياسة لازالت تتبع حتى الآن سواء من عمليات القمع و الترهيب، أو حملات الاعتقلات الواسعة للنشطاء و التي زادت في الأونة الأخيرة خوفًا من يوم25 يناير

مؤكدين ان ما حدث من اعتقالات للنشطاء  و الاستدعاءات للتحقيق معهم  في أحداث مجلس الوزراء يؤكد انهم تناسوا جميعًا صورة المجندين و هم يقومون بحركات نابية، و يسحلون أشرف بناتنا، و يقتلوا خيرة شبابنا، ويغتالوا أطهر أئمتنا…


متسالين لماذا لم يطل علينا أحد ليخبرنا من قتل إخوتنا في أحداث شارع محمد محمود؟ أو حتى من قتل شباب مصر في ثورة يناير؟ هل أصبح -فجأةً- اعتقال النشطاء هو الحل لعلاج جميع مشاكل مصر؟! هل النشطاء هم من تسببوا بأحداث شارع محمد محمود ومجلس الوزراء رغم أنهم من ضحوا بحياتهم و مستقبلهم من اجل إسقاط النظام- ؟!!

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *