اللواء شفيق البنا مدير مكتب “مبارك” يكشف”للمدار”: خبايــــا القصـــــر

اللواء شفيق البنا مدير مكتب “مبارك” يكشف”للمدار”: خبايــــا القصـــــر
مدير مكتب مبارك

>>|| مبارك “أناني”  لا يقبل النقد.. ويعتقد أنه أفضل رؤساء مصر

>>|| سوزان إنسانه مريضة مغلوبة على أمرها

>>|| مبارك حاول الاستعانة بالإخوان لوأد الثورة لكن الجماعة اكتفت بالمشاهدة لحين وضوح الأمر

>>|| جمال تولي الحكم في 1997 ولكن المخابرات والمجلس العسكري كانا عقبة في طريقه

>>|| مبارك كان يعتقد أن جمال “عبقري”.. وحذر نجليه من الاقتراب من صفوت الشريف

>>|| حسين سالم كان واجهة لإخفاء مشاريع مبارك.. و”عزمي” كان يحلف أنه سيصبح رئيسًا للجمهورية

حوار- محمود كمال:

عشرون عامًا قضاها في القصر الجمهوري، كانت كفيلة بأن يعرف كل خبايا هذا القصر، تلك الخبايا مازال الشعب يجهلها حتي يومنا هذا، إلا أن عمله مديرًا لمكتب الرئيس السابق حسني مبارك لقطاع الإنشاءات الهندسية، أكسبته ود “مبارك” حتى أصبح من أشد المقربين له، حتى أنه أخبره أن “60 مليون من الشعب المصري يتمنون أن يبوسوا جزمته، وأنه أفضل رؤساء مصر لخدماته التي قدمها للدولة”.

اللواء المهندس شفيق البنا، مدير مكتب مبارك أكد في حواره لـ”المدار” أن مبارك ترك السلطة لنجله جمال  في عام 1997، حتى أنه كان الآمر الناهي في الدولة، فيما رفض مبارك منح نجله سلطة على “جهاز المخابرات العامة”، و “القوات المسلحة”.

 

بداية ماهي قصة دخولك قصر الرئاسة؟

منذ عام 1990 أصبحت مقيما بداخل القصر الجمهوري، فأصبحت أشاهد الحركة اليومية المحيطة بالرئيس، وكان دائما يسألني عن العاملين بالقصر، وعن أحوال مصر، وفى عام 1993 تم تعييني  رئيسًا للإدارة المركزية للاتصالات الالكترونية، بعدها تعرض لحادثة أديس عام 1995 أبابا، فقام بتعييني وكيل وزارة للشئون الفنية والادارية في مكتبه، وذلك لقربي منه خاصة بعدما تركت الحادثة في نفسه من شعور بالفزع والخوف، بعدها أصبحت من المقربين له حتى أنه كان يقول لي “اعمل اللي أنت شايفه صح”.

 

ولكن كيف كان يدير الحزب الوطني الانتخابات البرلمانية ؟

سياسة الحزب الوطني معروفة، وواضحة للعيان، وهى سياسة التزوير، ولكن ذلك لا يمنع أنه كان يعقد صفقة مع أحد الأحزاب السياسية كل انتخابات، وكان صفوت الشريف وزكريا عزمي هما المخولان باختيار الحزب وفقا لقرب رئيس الحزب منهم واطاعة أوامرهم.

 

وماذا عن صفقات الحزب الوطني بجماعة الإخوان المسلمين؟

لم يحدث مطلقاً أن عقد الحزب الوطني صفقة مع جماعة الإخوان المسلمين، إلا مرة واحدة أثناء ثورة 25 يناير، عندما شعر مبارك بأنه لا خلاص له إلا من خلال الاخوان المسلمين، لأنها الجماعة الأكثر تنظيمًا وفكرًا، لذا جعلها جماعة محظورة لأنها الكيان السياسى الوحيد الذى يهدد الحزب الوطني، لكن الاخوان كانوا أذكى من مبارك لأنهم  لعبوا دور الوسطية، وعدم التدخل في الأمر، واكتفت بموقف المشاهد  حتى اتضحت الأمور عندها بدأت بالنزول للشارع وميدان التحرير.

 

ولكن ألا تقلقك كثرة الأحزاب السياسية والتحالفات التي نشأت بعد الثورة؟

كثرة الأحزاب والتحالفات أمور جيدة، لكنها جاءت في الوقت غير المناسب، فكان من الأفضل أن ينشأ  حزب قوى أو تيار قوى يمثل كل جماعة، لمواجهة التيار الاسلامى الذى حقق الأغلبية فى المرحلة الأولى والثانية، التي أرى أنها أصبحت أكثر قوة وتنظيمًا من أحزاب الفلول والقوى السياسية الأخرى.

 

إذن ما هو المخطط الي سيتبعه الفلول للعودة من جديد للساحة السياسية؟

لا أعلم خطة بعينها سيتبعها الفلول، ولكن الذى أعلمه جيدًا أنهم نظموا اجتماعًا رغم أنهم متفرقين، ولكنهم اجتمعوا من أجل مصالحهم الشخصية، حتى يعودوا للساحة السياسية مرة أخرى، حيث أن أعضاء الحزب الوطني يعانون من عقدة الأنا والتي تجعلهم يرفضون سياسية الاقصاء من الساحة السياسية.

 

دعنا نتحدث عن مبارك.. ما سر الثقة التي منحها لك دون غيرك؟

 

مبارك قربني له لأن لم أتعود أن اكذب عليه، فأنا لم أعتد أن أنافقه، فكان دائمًا يقول لي “أنت صادق لا تكذب ونزيه لم تطلب يومًا اكثر من حقك أو شيئا شخصيًا” حتى أنه كان يأتمنني على كافة غرف القصر، وكان لدى نسخة أدخل بها في أي وقت سواء كانوا مقيمين أو غير مقيمين وكنت الوحيد المصرح لي بالدخول في أي وقت.

 

ولكن لماذا قرر مبارك الاقامة في شرم الشيخ؟

عقب حادثة أديس أبابا شعر مبارك بالهلع والفزع على حياته، وزاد من هذه الحالة محاولة اغتياله في عام 1996، من قبل شقيق عمر عبد الرحمن عندما حاول طعنه بسكين وجرحه بالفعل، عقب ذلك استغل هذا الموقف جمال عبدالعزيز، وطلب من مبارك أن يترك الأمور السياسية وأن يذهب إلى شرم الشيخ  للاسترخاء وهو ما لاقى القبول لدي مبارك، حيث ترك البريد الخاص برئاسة الجمهورية لنجله جمال، إلا أنه احتفظ لنفسه بالبريد الخاص بالقوات المسلحة والمخابرات العامة، عندها  حاول جمال أكثر من مرة السيطرة عليهما لكنه فشل في النهاية.

ما الذى دفع الرئيس بأن يأتي بجمال من الخارج؟

لأنه كان يحب جمال لدرجة كبيرة للغاية فمنذ أن كان عنده 12 عاما كان دائم الجلوس على حجر والده، كما أن جمال بطبعه محب للسلطة، ولديه طموحات وكان الرئيس مبارك يراه بأنه عبقري ولا يوجد مثيل له، ويمتلك جميع مقومات رئيس الجمهورية.

ما هى أهم المؤهلات التى تجعل الرئيس يرى ان جمال عبقرى وليس له مثيل؟

أولا لأن جمال كان متحدث جيدا للغات الأجنبية، ومدرب بطريقة  جيدة في المخابرات الأمريكية والبريطانية، ومدرب على كيفية إدارة المؤتمرات، وقادر على كيفية السيطرة على الاسئلة الصحفية والاعلامية فاصبح مُعد نظريا لأن يكون رئيسًا للجمهورية، وهو الاعداد الذي كان مخطط له منذ عام 1985.

 

ألا ترى بأن هذا التخطيط غريب ومبكر؟

مبارك كان على قناعة أنه لو عاش لمدة 120 سنة فلن يقضى عمره في قراءة تقارير ومشكلات الشعب لذلك قرر أن يترك الرئاسة لنجله في عام 1997، وهو ما جعل جمال يستولي على جميع الوزارات، وحاول التحكم في المخابرات العامة، والقوات المسلحة، إلا أن محاولاته باءت بالفشل.

 

كيف باءت بالفشل رغم أنه نجل الرئيس المدلل؟

حاول جمال بالفعل السيطرة على وزارة الدفاع، حيث قام بتعيين صبري العدوى الذى كان قائدًا للحرس الجمهورى ثم أصبح محافظا للإسماعيلية، تمهيدًا لتعيينه رئيسًا للأركان بالقوات المسلحة ليكتسب الخبرة والدراية بالعمل ليضعه فيما بعد وزيرا للدفاع، حيث أن طنطاوي هو الشخص الوحيد الذي كان يقف في وجه جمال للسيطرة على حكم البلاد.

 

ولماذا يقف “طنطاوي” في طريق وصول “جمال” لرئاسة الجمهورية؟

طنطاوي كان دائم الشعور بأن جمال يحاول التخلص منه، لذلك تدخل مبارك وأبعد جمال عن المشير بعما طلب من جمال عدم الاقتراب من وزارة الدفاع بأن أخبره أنهم حرسه الخاص وأن عليه الانتظار لحين الوصول للحكم.

إذن متى ابتعد مبارك فعليا عن حكم مصر؟

فى عام 1997 ابتعد الرئيس تماما عن السياسة الداخلية لمصر، ومنذ عام 1997 عرفنا كلنا إن جمال مسك الحكم، واذكر أن جمال طلب مني ألا أخبر مبارك بأي طلب له بقوله يا باشمهندس لما أطلب منك حاجة ما تقولش للرئيس أنا هنا الريس.

 

بحكم قربك من مبارك  لماذا هيأ جمال وليس علاء للحكم؟

أعتقد أن مبارك قرر ابعاد علاء لأنه كان دائم الخلاف معه طوال الوقت، بخلاف أنه كان يحب جمال أكثر منه.

 

وماذا عن علاقة شيريهان بعلاء؟

حاول صفوت الشريف استدراج علاء وجمال لطريقته المعهودة منذ أيام صلاح نصر، ومذكرات اعتماد خورشيد، فقام بدعوتهما على افتتاح استديوهات جديدة، وبالفعل شاهدا شيريهان ضمن مجموعة من الفتيات في الاستوديو، ولكن مبارك علم بمؤامرة صفوت الشريف، وعندما عادا عنف الحراسة الخاصة بهما وابعدهم عن الحراسة والقصر وعنف أيضا نجليه جمال وعلاء وقال لهم ليه مقلتليش انكم خارجين، وحذرهم من التعامل مع صفوت الشريف.

 

ولكن ماهي قصة صعود زكريا عزمي وحسين سالم؟

زكريا كان مقدما بالحرس الجمهورى وانتدب كسكرتير خامس لديوان رئاسة الجمهورية، وسلك طريق  الوقيعة بين الذى قبله والرئيس لكى يكون هو رقم واحد، وهو ما حدث بالفعل ولحسن حظه أنه  في هذه الفترة كان جميع من في القصر أصحاب شخصيات ضعيفة، حتى أن رئيس الديوان الذي سبقه كانت كل مهمته مشاهدة الافلام والاستماع للموسيقى، وعندما بلغ سن المعاش اختير  زكريا رئيسا لديوان الجمهورية وهو منصب لم يكن يحلم به يومًا ما، وكان ذلك تقريبا فى عام 87 او 1988وبعدها بفترة قصيرة ظل يحلف مثلما أصبحت رئيسا للديوان فى فترة قصيرة سأصبح رئيسا للجمهورية، أما  بالنسبة لحسين سالم فكان خريج معهد تربية رياضية وراح صاع فى أمريكا شوية وكان عنده مشكلة هناك وأتى به جمال عبدالعزيز للرئاسة وبلغ مبارك أنه أهل ثقة، وبعدها اصبح حسين سالم ستارة للرئيس فكل ممتلكات حسين سالم هى نفسها ممتلكات مبارك.

من هو جمال عبدالعزيز الذي ذكرته في حديثك؟

كان تلميذ فى مدرسة السيدة زينب الابتدائية ثم التحق بمعهد التربية الرياضية وكان زميل حسين سالم  ثم التحق بالقوات الجوية وبطريقة ما عين سكرتيرا لعلى بغدادي  قائد القوات الجوية في ذلك الوقت ولما تم تعيين حسنى مبارك رئيسًا للأركان رفض ان يكون لديه سكرتارية خاصة وقال سكرتارية قائد القوات الجوية هي نفسها السكرتارية الخاصة بي، ومن هنا بدأ تعامل جمال عبدالعزيز مع الرئيس مبارك وبعدها بفترة طلب جمال عبدالعزيز من على بغدادي بأن يعمل كملحق عسكري في الكويت، وفي أحد زيارات مبارك للكويت وجد جمال عبدالعزيز في استقباله فسأله إيه اللي جابك هنا، قال له أنا ملحق عسكري، قاله لا أنا عايزك صفى أمورك هنا وأرجع مصر وقام بندبه من القوات الجوية لرئاسة الجمهورية، حتى أنه كان يؤكد للجميع أنه هو اللي بيمشي الريس وبيسمع كلامه في كل حاجة،  وكان دائما يؤكد لي بأنه لديه مفاتيح مبارك.

ولماذا لم تبلغ مبارك بذلك؟

أبلغته بالفعل ولكن هناك سر خطير بين الاثنين لا يعلمه إلا الله.

 

هل من الصحيح أن مبارك كان يقول لك نفذ جميع أوامر جمال عبدالعزيز؟

بالطبع لا فانا كنت انفذ أوامره لأتقي شره، لأنى أعلم أنه الأقرب لمبارك ،وكان مبارك دائمًا يوصيني إوعي أي حاجة تدور بينا حد يعرفها.

دعنا نعود لحسين سالم ما هي أسباب اختياره ليكون ستارة لأملاك مبارك؟

لأنه الصديق الصدوق لجمال عبدالعزيز وبحكم قرب جمال من الرئيس كما وجده انه متخصص فى المشاريع الوهمية التي تربح المليارات، كما أنه كان قادر على إخفاء الأموال وعدم اكتشافها، كل ذلك جعله الشخص المناسب لإخفاء أموال مبارك.

إذن ما سر التعتيم الإعلامي على شخصية جمال عبد العزيز؟

لا أعرف، ولكني على قناعة بأن كل الاعلاميين والسياسيين يعلمون سر هذه العلاقة،  خاصة عمرو الليثي، والذي استأجر والده محل من جمال، وأذكر أنه تلعثم في حواري معه على قناة التحرير لأنه لم يكن متوقعا أن أذكر اسمه، وكان يريد أن يحصرنى فى الشخصيات الواضحة للعيان والذى يتناولها الجميع.

ولكن ما هو دور كل من “سالم”، و”عبد العزيز”، و”عزمي”؟

حسين سالم كان متخصص كما ذكرت سابقا فى المشاريع الوهمية، أما عزمى فكان متخصص فى حكم الشئون الداخلية للبلاد، وجمال عبدالعزيز فى جمع الاموال من كافة رجال الاعمال الموجودين فى مصر، فعلى سبيل المثال ممدوح اسماعيل اذا ما دفعش رخص العبارة في ميعادها لجمال عبدالعزيز وزكريا عزمي، مكنشى يقدر يحصل على  الرخصة والموقف كان بيتكرر مع كل رجال الاعمال مش ممدوح اسماعيل بس.

كم تقدر ثروة جمال عبدالعزيز تقريبا؟

ثروته لا تقل عن 10 مليار جنيه وحسين سالم تقدر ثروته بتريليون.

وماذا عن رئيس الوزراء السابق أحمد شفيق؟

الذى اعرفه ان وكلاء الأسلحة وقطع الغيار في مصر معدودين على الأصابع وينحصران في شخصين هما منير ثابت، وقدرى عبدالحميد بن خالة أحمد شفيق، فقد يكون مدان فى هذا الأمر ومن الممكن أن  يكون لا، ولكن ما أعرفه أن شفيق ظل يعمل قائدًا لسلاح الجو لمدة 6 سنوات على الرغم من ان المدة القانونية أربع سنوات  فقط، وهو ما يثير الشكوك ما الذي يدفع مبارك لمخالفة القانون إلا المصالح الخاصة.

كيف استطاع صفوت الشريف أن يصل إلى كل المناصب الذى تولاها؟

مبارك كان محتفظ بكل من حوله على الرغم من أنه مدرك لحقيقتهم، إلا أنه كان على قناعة بأن كل منهم كان يؤدى مهمة لا يستطيع غيره أن يؤديها، فمثلا عندما عاد مبارك عقب حادث أديس أبابا، مبارك كلمه وقال له طلع بيان بأن الرئيس راجع عشان محاولة الاغتيال قاله لا الموضوع ميكنشى كدا احنا نعمل مظاهرات ومؤتمر صحفى ونقول بأن سيادتك الزعيم وشغل التطبيل اللى كان بيقوم به صفوت، فكان مبارك يؤكد دائما أن صفوت هو الوحيد القادر على إظهاره  في صورة البطل والملهم والزعيم والقائد، حت أن  أغنية اخترناك التي قام بها مجموعة من الممثلين والمغنيين كان ورائها صفوت.

 

هل هذا كل شيء؟

بالطبع لا ولكني أذكر أن صفوت كان يقوم بعمل شريط لمبارك في كل مناسبة تشيد وتشر إلى انجازاته، حتى أن مبارك في يوم قالي رتب الشرائط دي، وقالي شايف إنجازاتي يا باشمهندس، فرد صفوت وقال يا ريس أنت عملت مالم يفعله محمد على بانى النهضة الحديثة فى مصر.

 

هل كان مبارك يتقبل النقد؟

الرئيس كان يتقبل النقد الى عام 1990ولكن بعدها لم يكن يتقبل سوى الاشادة به وبافعاله وافعال من حوله أما من يعارضه أو ينتقده يقول له اتفضل اطلع بره.

ما هي المعايير التي كان يراعيها عند إجراء تغيير وزاري؟

كان يعاند دائما بمعنى مش شرط أن الوزير يكون مكروه من الشعب علشان يمشيه، لأنه كان يعتبر هذا الأمر بمثابة فرض رأي عليه، لكنه كان عنده أجندة، وكل ما يقوم وزير بعمل خطأ أو مشكلة يدونها فى الأجندة، ولما تتملى صفحتين له يمشيه، وكان العلاقات الشخصية لما حوله هى التى تحدد هذا الوزير يمشى ومين اللى ييجي.

 

هل تعتقد أن مبارك شارك في خطة اغتيال السادات؟

 

بالطبع من الممكن جدا، أذكر أنني سألته في أحد الأيام رايح فين، قالي رايح أمريكا، فسألته ليه، قال لى رايح أقول لهم ازيكم خالتي عندكم وأرجع، أي فيما معناه ما تسألش، وكان ذلك يوم الجمعة التي سبقت العرض، وعاد يوم الاتين يوم العرض العسكرى، وأذكر ايضًا أن من أعطى إبر ضرب النار والذخيرة الحية لخالد الاسلامبولي هو ممدوح أبوجبل الذى كان عقيدا فى المخابرات الحربية والمسئول عن تأمين العرض، وعلى الرغم من ذلك لم يذكر اسمه  في القضية نهائيا ثم أصبح بعد ذلك مديرا للمخابرات الحربية.

ولكن ما الداعي لاغتيال السادات؟

عندما علم مبارك بأن الرئيس السادات سيتخلى عنه وأنه لن يستمر كنائب لرئيس الجمهورية، أخذ جمال عبدالعزيز وذهب للسادات وسأله أنا سمعت انى ماشى أنا هامشى ولا هاقعد، فالسادات لم يعطيه اجابة مفيدة، وسكت كل ما سبق اعتقد أنها ربما تكون أدلة تورط مبارك فى اغتيال السادات ولكن دعنا نرى ما ستسفر عنه التحقيقات خلال الأيام المقبلة.

وماذا عن دور سوزان في القصر؟

حسب ما رأيت لم يكن لها أي دور، فكانت انسانة مريضة وتذهب للخارج من وقت لآخر للعلاج، ولم أكن أرى تحكمها في القصر كما أشيع، حتى انها عندما كانت تريد تركيب تكييف كانت تقول لى قوله يا شفيق أن انت اللى عايز تركب فكانت مغلوبة على أمرها.

 

ولكن ما الذي أجبرك على الاستمرار في العمل بعد كل ما رأيت من فساد؟

هناك أمور ليس لك يد فيها تجعل من الصعب ان تملك قرارك في يدك وهذا ما ينطبق عليً.

 

فى النهاية كيف ترى شخصية مبارك طول فترة وجودك معه؟

كان انسان أنانى، والأنا عنده عالية جدا وكان يعمل بالمثل القائل أنا ومن بعدى الطوفان، ويقول أنا أحسن من كل الرؤساء اللي قبلي، وهناك ستين مليون من الشعب يتمنوا يبوسوا جزمتي حتي أرضى عنهم.

التعليقات

  1. جمال عبد العزيز ظل سكرتير مبارك وهو فى منصب قائد للقوات الجوية ، وانتقل معه إلى رئاسة الجمهورية عندما عين نائبا لرئيس الجمهورية حتى أصبح رئيسا للجمهورية واستمر سكرتيرا له حتى تنحى مبارك عن الحكم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *