جنايات السويس تخلي سبيل المتهمين بقتل الثوار بكفالة مالية

جنايات السويس تخلي سبيل المتهمين بقتل الثوار بكفالة مالية
احداث السويس

محيط :

قررت محكمة جنايات السويس اليوم الخميس تأجيل نظر قضية المتهمين بقتل المتظاهرين بمحافظة السويس أثناء اندلاع أحداث الثورة إلى جلسة 6  مارس القادم لسماع الشهود وإخلاء سبيل عدد من المتهمين بكفالات مالية.

وقضت المحكمة بإخلاء سبيل أمناء الشرطة أحمد عبدالله النمر وقنديل أحمد حسن بكفالة ألفي جنيه، وكذلك إخلاء المتهمين إبراهيم فرج وعادل إبراهيم فرج بكفالة 10 آلاف جنيه، ووضع اسمهم على قوائم الممنوعين من السفر.

وتم منع أهالي الشهداء من حضور الجلسة، لكن حضر الشيخ حافظ سلامة وبعض أنصارة.

وصرخ المتهم إبراهيم فرج من داخل القفص أثناء نظر القضية وقال: “أنا لم أقتل أحدًا، وبيتنا بعيد عن قسم الأربعين”.

وطالب أحد المدعين بالحق المدني بإدخال متهمين جدد بالقضية بناء على اعتراف أحد الضباط المتهمين بالقضية الذي يرغب في الإعلان عن اسم ضابط الشرطة الذي أطلق الرصاص الحي على المتظاهرين من أعلى سطح قسم الشرطة.

وقدم محامو الشهداء للمحكمة “2 سي ديه” مسجل عليها كافة مقاطع الفيديو الخاصة بإطلاق الرصاص على المتظاهرين أمام قسمي الشرطة ومنزل المتهم إبراهيم فرج، وطالبوا بتوفير وسائل عرض لتلك الأسطوانات.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *