إنتهاك إيران لقرارات الأمم المتحدة بشأن تخصيب اليورانيوم و لم تستجب للمفاوضات

إنتهاك إيران لقرارات الأمم المتحدة بشأن تخصيب اليورانيوم و لم تستجب للمفاوضات
تخصيب اليورانيوم

أ.ف.ب.

 اتهم اربعة سفراء غربيون لدى الامم المتحدة الاربعاء ايران بانها ارتكبت “انتهاكا جديدا لقرارات مجلس الامن” من خلال تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 بالمئة.

واعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية الاثنين ان ايران بدأت انتاج اليورانيوم المخصب بنسبة 20 بالمئة في موقع فوردو الواقع في جبل تصعب مهاجمته.

وقال مساعد السفير الفرنسي لدى الامم المتحدة مارين برينس ان “الانشطة التي تقوم بها ايران هناك في مستوى 20 بالمئة لا يمكن الوثوق بانها للاستخدام المدني. وبالتالي فاننا ازاء تطور مثير للقلق بحد ذاته”.

واوضح “ان الامر يتعلق بانتهاك جديد” لقرار الوكالة الدولية للطاقة الذرية اضافة الى ستة قرارات بينها اربعة تتضمن عقوبات من مجلس الامن” الدولي.

واكد برينس “نحن لا نزال نحرص على البدء في مفاوضات جدية لكن ايران لم تستجب الى حد الان”.

وفي الاتجاه ذاته اعتبر مساعد السفير البريطاني لدى الامم المتحدة فيليب برهام ان تخصيب اليورانيوم في موقع فوردو يشكل “انتهاكا واضحا لقرارات مجلس الامن”.

وقال ان “الموقع وحجم منشآت قم وطبيعتها السرية تثير شكوكا جدية بشأن الهدف النهائي” لهذا المشروع.

واوضحت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في بيان مقتضب ان “كل المعدات النووية في المنشأة تظل تحت مراقبة الوكالة”.

ويمكن لموقع فوردو ان يستوعب ما يصل الى ثلاثة آلاف جهاز طرد مركزي. وتملك ايران ثمانية آلاف جهاز طرد مركزي في موقع نطنز الواقع وسط ايران.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *