الأسبرين يهدّد بالنزيف الداخلي

الأسبرين يهدّد بالنزيف الداخلي
الأسبرين

«الاقتصادية» من الرياض

ألقت دراسة نشرت نتائجها أمس، بظلال من الشك على المنافع المتأتية من تناول حبة واحدة من الأسبرين يومياً للوقاية من الإصابة بالجلطات القلبية والدماغية.

وتوصلت الدراسة، وهي الأوسع من نوعها التي تشمل أشخاصاً ليس لهم تاريخ معروف بالإصابة بأمراض القلب، إلى أن أي منافع لتناول الأسبرين للوقاية، تقابلها مضار احتمال تسبّبه في نزيف داخلي.

وقال راو سيشاساي من مستشفى سان جورج في جامعة لندن الذي قاد فريق البحث: “إن منافع الأسبرين للأشخاص الذين لا يعانون عوارض قلبية معروفة أقل بكثير مما كان يعتقد سابقا، بل إن الأسبرين قد يعود بضرر كبير، نظراً لتسببه في النزيف الداخلي”.وتوصلت الدراسة إلى أنه بينما نجح تناول الأسبرين في تجنيب الإصابة بحالة جلطة قلبية واحدة لكل 120 شخصاً تناول الأسبرين، أصيب واحد من 73 بنزيف معوي أو معدي خطير خلال الفترة نفسها.

يُذكر أن عديداً من الأطباء يوصون بتناول حبة واحدة من الأسبرين (75 ملليغراماً) يومياً للوقاية بالنسبة للأشخاص الذين ليس لهم تاريخ سابق بالإصابة بالجلطات القلبية والدماغية، ولكنهم يعانون عوامل ترجح الإصابة، كارتفاع ضغط الدم أو السمنة المفرطة.

كما توصلت الدراسة إلى أن الأسبرين ليس له تأثير في معدلات الوفيات من جرّاء الإصابة بالأمراض السرطانية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *