نتابع دعاوي التخريب والدعوات للتظاهر فى 25 يناير

نتابع دعاوي التخريب والدعوات للتظاهر فى 25 يناير
وزير الداخلية اللواء محمد ابراهيم - المدار

المحيط

أعلن اللواء محمد ابراهيم وزير الداخلية ان اجهزة الأمن تتابع دعاوي التخريب والدعوات إلى التظاهر من جانب بعض الاشخاص، خلال الفترة الماضية عبر شبكة التواصل الاجتماعي “فيس بوك “، و”توتير”، والتي تتضمن دعوات لاثارة الشغب والتخريب في منشآت حيوية بالقرب من ميدان التحرير خلال احتفالات ذكرى ثورة 25 يناير.

وقال وزير الداخلية فى تصريحات على هامش جولته اليوم الاثنين في محافظة الغربية :”إنه يتابع تلك الدعوات ويتم حاليا محاولة معالجتها سياسيا حتي يكون يوم 25 يناير عيدا يحتفل به الجميع بنجاح الثورة التي انقذت مصر من نظام جثم على صدور المصريين لمدة 30 عاما”، منوها بأن جميع مؤسسات الدولة تقوم بواجبها ، خاصة مع بدء دورة مجلس الشعب في 23 يناير المقبل بعد انتخابات اشاد الجميع بنزاهتها، وقدرة القوات المسلحة والشرطة علي تأمينها.

ولفت في الوقت نفسه إلى ان الداخلية شكلت لجنة لدراسة المزج بين عيد الشرطة وعيد الثورة للخروج بالاحتفال بالشكل اللائق .

واكد وزير الداخلية استمرار دعم جميع مديريات الامن علي مستوي الجمهورية بالإمكانيات المادية اللازمة من سيارات واسلحة، وسواتر ضد الرصاص حتى تتمكن القوات من الاطلاع بمهامها في اعادة الامن والاستقرار إلي الشارع المصري في اقصر فترة ممكنة ، مشيرا إلى أن ذلك لن يتحقق إلا بالمساندة الشعبية من المواطنين لرجال الشرطة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *