اغماءات واشتباكات فى اليوم الثانى لصرف مستحقات مصابى الثورة

اغماءات واشتباكات فى اليوم الثانى لصرف مستحقات مصابى الثورة
اهالى الشهداء

كتب ـ شريف عبد الله :

اعتراضا على المماطلة فى صرف المستحقات المالية لاسر شهداء  الثورة ومصابيها  تظاهر اليوم العشرات من مصابي الثورة و أسر شهداء الثورة أمام مقر المجلس القومي لرعاية أسر شهداء ومصابي الثورة المعنى بتقديم الرعاية الصحية والمالية الكاملة للمصابين وأسر الشهداء ، الامر الذى تسبب فى نشوب عدد من الاشتباكات وقام على اثره  المصابون بمحاصرة مكتب الدكتور حسنى صابر الأمين العام لمجلس رعاية الشهداء ومصابى الثورة  ومنعوه من الخروج هو واعضاء المجلس الاستشارى الذين جاءوا لمقر المجلس القومى لرعاية اسر شهداء ومصابى الثورة للوقوف على صرف مستحقات مصابى الثورة واسر شهدائها

وطالب المتظاهرون  بالاستجابة الفورية لكافة مطالبهم وصرف مستحقاتهم المالية  رافضيا ما طلبه منهم  الامين العام للمجلس من كتابة كافة مطالبهم من أجل عرضها على مجلس الوزراء واخذ الموافقه عليها حيث خشوا ان تكون الطلبات كسبيقتها حفيظة الادارج

وقد تفاقمت الازمة عندما حدثت اشتباكات بين المصابين وبعضهم البعض وأصيب أحدهم بحالة إغماء شديدة وقاموا بإدخاله داخل إحدى الغرف لاسعافه  وذلك بسبب رفض عدد منهم احتجاز المسئولين والحصول على مستحقاتهم اجبارا. 

كان الدكتور كمال الجنزوري رئيس مجلس الوزراء قرر البدء في صرف مستحقات أسر الشهداء و مصابي الثورة بدءًا من الأمس واليوم وعلى مراحل حيث خصص ايام مختلفة  لكل مصابى منطقة .

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *