صحف: صالح يرفض الرحيل وهرمز “خط أحمر”

صحف: صالح يرفض الرحيل وهرمز “خط أحمر”
ايران تطلق صواريخ - صاروخ

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)

طغى الملف الإيراني على ما سواه من القضايا الساخنة الأخرى على الصفحات الرئيسية لمعظم الصحف العربية الصادرة الاثنين، والتي أبرزت تهديدات وزير الدفاع الأمريكي، ليون بانيتا، لطهران بأن مضيق هرمز “خط أحمر”، فيما واصلت اهتمامها بالملفات الشائكة في المنطقة، في مقدمتها الملفين السوري واليمني.

الحياة:

أبرزت صحيفة “الحياة” عنواناً في الشأن اليمني، يقول: اليمن: الدول الراعية للتسوية قلقة من عرقلة علي صالح جهود نائبه.. هادي تبلغ دعم مجلس التعاون.. وانقسام في قيادة حزب “المؤتمر.”

وفي التفاصيل، كتبت الصحيفة: باتت الأزمة الصامتة في العلاقة بين الرئيس اليمني علي عبد الله صالح ونائبه عبد ربه منصور هادي تهدد بانهيار التسوية السياسية للأزمة اليمنية، ما أثار قلق الدول الراعية وفي مقدمها دول مجلس التعاون الخليجي، والدول الخمس الدائمة في مجلس الأمن، إضافة إلى الأمم المتحدة، من استمرار صالح في فرض وصايته على نائبه، وتدخله في صلاحياته الدستورية.

ودفعت الأزمة بنائب الرئيس إلى إبلاغ سفراء الدول الراعية للتسوية بما يشكله تدخل صالح والنافذين من أركان نظامه في صلاحياته من انعكاسات سلبية تعرقل تنفيذ بنود الاتفاق، وتهدد بإفشال المرحلة الانتقالية، في ضوء ما أسفر عنه الاجتماع التشاوري لحزب “المؤتمر الشعبي العام” الذي دعا إليه صالح الأسبوع الماضي، وتحوله إلى ما يشبه جلسة تحقيق مع هادي، شهدت اتهامه من قبل بعض قيادات الحزب المحسوبين على الرئيس بالتماهي مع أحزاب “اللقاء المشترك”، والتغاضي عن حركات التغيير في مؤسسات الدولة التي يقوم بها المنتسبون إلى هذه المؤسسات ضد قيادات تنتمي للحزب بذريعة “اجتثاث الفساد”، إضافة إلى مماطلة حكومة الوفاق الوطني في إصدار مشروع قانون الحصانة للرئيس صالح ومن عمل معه في الحكومة والمؤسستين العسكرية والأمنية خلال فترة حكمه من أي ملاحقات قضائية داخل اليمن وخارجه.

الشرق الأوسط:

وفي الملف الإيراني، عنونت صحيفة “الشرق الأوسط” صفحتها الرئيسية: بانيتا: هرمز “خط أحمر”.. أوروبا تنفي استئناف المفاوضات مع طهران في أنقرة.

وجاء في تفاصيل العنوان: قال وزير الدفاع الأمريكي، ليون بانيتا، أمس، إن مضيق هرمز الحيوي هو “خط أحمر” لا ينبغي تخطيه، وإن الولايات المتحدة لن تسكت في حال إقدام إيران على إغلاقه.

وقال بانيتا في برنامج بشبكة “سي بي إس” التلفزيونية: “الولايات المتحدة لن تسكت في حال إغلاق مضيق هرمز.. إنه خط أحمر بالنسبة لنا، وسنرد على ذلك”، بينما قال الجنرال مارتن ديمبسي، قائد القوات الأمريكية، في البرنامج ذاته: “لقد استثمروا (الإيرانيون) في وسائل يمكن أن تتيح لهم إغلاق مضيق هرمز لفترة، ونحن من جانبنا استثمرنا في وسائل تكفل لنا الغلبة في مثل هذه الحالة”، وأضاف محذراً “سنتحرك وسنعيد فتح المضيق إذا جرى إغلاقه.”

في غضون ذلك، نفت مايا كوسيانيتش، المتحدثة باسم كاثرين آشتون، منسقة السياسة الخارجية الأوروبية، أن يكون قد جرى تحديد أي موعد لاستئناف التفاوض مع إيران حول برنامجها النووي في أنقرة، تعقيباً على سؤال لـ”الشرق الأوسط” حول الخبر الذي أوردته وكالة “مهر” الإيرانية، على لسان وزير الخارجية التركي، أحمد داود أوغلو.

إلى ذلك، قال فريدون عباسي دواني، رئيس هيئة الطاقة الذرية الإيرانية، أمس، إن إيران ستبدأ في “المستقبل القريب” تخصيب اليورانيوم في منشأة “فوردو” داخل جبل قرب مدينة قم بوسط إيران.

القدس العربي:

وفي الشأن ذاته، أبرزت صحيفة “القدس العربي” عنواناً يقول: أنباء عن نشر آلاف الجنود الأمريكيين في إسرائيل استعداداً للحرب.. وواشنطن تبيع تل أبيب معدات عسكرية.. الولايات المتحدة “سترد” إذا سعت إيران إلى إغلاق مضيق هرمز وطهران تؤكد أن منشآتها النووية محصنة أمام أي ضربة محتملة.

وقالت الصحيفة: فيما أعلن وزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا أمس الأحد أن الولايات المتحدة “سترد” إذا ما سعت إيران إلى إغلاق مضيق هرمز، الممر البحري الاستراتيجي لنقل النفط، مشيراً إلى أنه “خط أحمر” لا ينبغي تخطيه، كشفت مصادر إسرائيلية أمس عن وجود صفقة لنقل معدات حربية أمريكية استخدمت من العراق وأفغانستان لإسرائيل بحجة شرائها.

ونشر موقع “أمريكان فري برس” تقريراً يقول إن آلافاً من الجنود الأمريكيين ينتشرون سراً في إسرائيل لإجراء تدريبات مع الجيش الإسرائيلي وسط تكهنات بأن الولايات المتحدة ستشن هجوماً عسكرياً على إيران في وقت قريب.

وقال بانيتا في برنامج “فايس ذي نيشن” (واجه الأمة) لشبكة “سي بي إس” التلفزيونية “كنا واضحين جداً عندما قلنا إن الولايات المتحدة لن تسكت على إغلاق مضيق هرمز.. إنه خط أحمر بالنسبة لنا وسنرد على ذلك.”

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *