كلينتون تحث أفريقيا علي طرد ممثلي القذافي

كلينتون تحث أفريقيا علي طرد ممثلي القذافي
img_l_3484

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

CNN
حثت وزيرة الخارجية الأمريكية، هيلاري كلينتون، الاثنين في كلمة موجهة لقادة القارة الأفريقية المجتمعين في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا، علي طرد ممثلي الزعيم الليبي، معمر القذافي، من بلادهم، وزيادة الاتصال والدعم للمجلس الوطني الانتقالي.
وقالت: “إنني أدعو الأعضاء في الاتحاد الأفريقي إلي طرد الدبلوماسيين الممثلين لحكومة لاقذافي.. كما أحثهم علي تعليق العمليات في سفارات القذافي في بلادكم، وطرد الدبلوماسيين وزيادة الاتصال والدعم للمجلس الوطني الانتقالي.”
وأضافت: “إن كلماتكم وأفعالكم يمكنها أن تحدث اختلافاً في إيصال الوضع إلي نهايته والسماح للشعب الليبي العمل علي وضع دستور جديد وإعادة بناء بلدهم، ليبيا الموحدة.”
من ناحية ثانية، وعلي الصعيد ذاته، كشف مصدر إماراتي مسؤول أن بلاده منحت السفير الليبي، الذي مازال يناصر القذافي، مهلة 72 ساعة لمغادرة البلاد، وجاء ذلك بعد أن أعلنت الإمارات اعترافها بالمجلس الوطني الانتقالي في ليبيا بوصفه الممثل الشرعي للشعب الليبي.
وكان وزير خارجية الإمارات العربية المتحدة، الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، قد أعلن الأحد، اعتراف بلاده بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي، قائلا إنه “هو الممثل الشرعي الوحيد للشعب الليبي.”
ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية عن الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية قوله إن “هذا الاعتراف يأتي تأكيدا لحرص دولة الإمارات علي علاقتها بالشعب الليبي والتزامها العربي كما يأتي من حرصها علي وحدة التراب الليبي.”
وأضاف: “من هذا المنطلق ستقوم دولة الإمارات بالتعامل مع المجلس الوطني الانتقالي علاقة حكومة بحكومة وفي كافة الشؤون الخاصة بليبيا وسوف تفتتح قريبا في بنغازي مكتبا تمثيليا مؤقتا.”
وكانت كلينتون قد كشفت خلال الاجتماع الثالث لمجموعة الاتصال، الذي عقد في العاصمة الإماراتية، عن وجود “نقاشات متعددة” مع شخصيات مقربة من العقيد الليبي، معمر القذافي، وذلك بهدف دراسة إمكانية نقل السلطة في البلاد التي تشهد مواجهات عسكرية بين القوات الحكومية والثوار.
مواقف كلينتون أتت علي هامش الاجتماع الثالث لمجموعة الاتصال حول ليبيا، المنعقد في أبوظبي، الذي وعدت كلينتون خلاله بتقديم 26 مليون دولار، داعية في الوقت عينه لمواصلة الضغط علي القذافي.
وقالت الوزيرة الأمريكية: “الوقت إلي جانبها، ولكن يجب أن ندرك أهمية مواصلة الضغط علي القذافي الذي تزداد عزلته بشكل مضطرد.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *