انهيارات أرضية مدمرة في الفلبين

انهيارات أرضية مدمرة في الفلبين
انهيار الفلبين

وكالات :

يجهد عمال إنقاذ في جنوب الفلبين اليوم الجمعة في البحث عن نحو مائة مفقود جراء انهيار أرضي أمس الخميس أودى بحياة 25 على الأقل في قرية تشتهر بنشاط التنقيب عن الذهب.

وقال مدير مكتب الدفاع المدني بنيتو راموس إن العشرات من عمال المناجم والجنود والمتطوعين يعملون بشكل مكثف من أجل العثور على المفقودين تحت الأنقاض.

وأضاف أنهم ما زالوا متفائلين بأن يكون بعض المفقودين على قيد الحياة.
ووقع الانهيار الأرضي فجر أمس حيث طمر ما لا يقل عن خمسين منزلا من الصفيح بقرية نابنابان ببلدة بانتوكان بإقليم كومبوستيلا فالي (930 كلم جنوبي مانيلا).

وتم إنقاذ 16 من تحت الأنقاض وتأكيد مقتل 25. وأكدت السلطات المحلية أن هزة أرضية بدرجة 2.8 على سلم ريختر وقعت قبل ساعات من الحادث، ورجحوا أن تكون السبب في حدوث الانهيار الأرضي.

ومن جانبه قال وزير البيئة رامون باجي إنه تم إخطار السكان في مناطق التعدين بكومبوستيلا فالي بإخلاء مناطقهم بسبب تهديدات بإمكانية حدوث انهيارات أرضية.

وسبق للسلطات المحلية أن أمرت السكان بإخلاء المنطقة في ديسمبر/ كانون الأول الماضي بسبب تلك التداعيات المحتملة للفيضانات التي نجمت عن إعصار واشي الذي تسبب منذ مدة في فيضانات أودت بحياة أكثر من ألف ومحت قرى بأكملها.

ومنذ سنوات تجذب المنطقة التي تعرضت للانهيار الآلاف من المنقبين عن الذهب الذين يعملون من دون أي معايير للحماية، وقالت السلطات المحلية إن العديد من الحوادث المميتة التي وقعت -بما في ذلك الانهيارات الأرضية- نجمت عن الحفريات والمناجم بالمنطقة.

يُذكر أن انهيارا أرضيا وقع جنوبي البلاد يوم 22 أبريل/ نيسان الماضي قتل 14، كما قتل 26 في انهيار آخر عام 2009.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *