استبعاد الإسرائيلي فيشر واقتصار المنافسة علي رئاسة صندوق النقد بين الفرنسية لاجارد والمكسيكي كاريستنز

استبعاد الإسرائيلي فيشر واقتصار المنافسة علي رئاسة صندوق النقد بين الفرنسية لاجارد والمكسيكي كاريستنز
img_l_3476

img_l_3476

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وكالات الانباء
حدد صندوق النقد الدولي وزيرة المالية الفرنسية كريستين لاجارد ومحافظ البنك المركزي المكسيكي أوجاستين كارستنس كأفضل المرشحين لرئاسته، مستبعدا بذلك محافظ البنك المركزي الإسرائيلي ستانلي فيشر نظرا لتقدم سنه. وأكد الصندوق – في بيان رسمي نقلته صحيفة ‘هاآرتس’ الإسرائيلية علي موقعها الإلكتروني صباح اليوم الثلاثاء – أن مجلس إدارة الصندوق أكد علي أنه سينظر في فرص اثنين من المرشحين دون ذكر اسم فيشر الذي يبلغ من العمر 67 عاما، وأضاف البيان “أن مجلس إدارة صندوق النقد الدولي سيلتقي بالمرشحين في واشنطن لمناقشة نقاط قوة المرشحين ومن ثم الاختيار”.

من المقرر أن يعلن المجلس اسم المرشح الفائز برئاسة صندوق النقد الدولي قبل 30 يونيو الحالي حيث يتم الاختيار بالتصويت الذي تمتلك فيه كل دولة حصة مختلفة عن الدولة الأخري في المجلس. وتمتلك الدول الخمس صاحبة أكبر حصة من ميزانية الصندوق وهي الولايات المتحدة واليابان وألمانيا وفرنسا وبريطانيا 37.44% من إجمالي حقوق التصويت. وتتوزع النسبة الباقية من حقوق التصويت بين 19 عضوا آخرين يمثل كل منهم الوزن النسبي للمنطقة الجغرافية التي يشغلها من العالم.

كان صندوق النقد الدولي الذي يقدم القروض والاستشارات الاقتصادية للدول في حالات الأزمات الاقتصادية والمالية قد بدأ رحلة البحث عن رئيس جديد في أعقاب استقالة الرئيس المستقيل الفرنسي الجنسية دومينيك ستروس- كان الذي يواجه تهمة الاعتداء الجنسي علي عاملة في أحد فنادق نيويورك. من ناحيته أعترف المرشح المكسيكي كارستنز /53 عاما/ أمس الاثنين بالصعوبات التي يواجهها كمرشح في منافسته مع الفرنسية لاجارد /55 عاما/ التي حصلت علي دعم معلن من دول في إفريقيا والشرق الأوسط.

يذكر أن أوروبا تسيطر علي منصب رئيس صندوق النقد الدولي فيما تسيطر الولايات المتحدة علي منصب رئيس البنك الدولي منذ قيام المؤسستين عام 1945. ورغم ان كارستنز يبدو أنه مرشح الاقتصادات الصاعدة فإنه حتي مجموعة الدول الصاعدة الكبري “بريك” المكونة من البرازيل والهند والصين وروسيا لم تعلن تأييدها له.

كان محافظ البنك المركزي الكازاخستاني جريجوري مارشينكو قد أعلن في وقت سابق من الشهر الحالي ترشحه للمنصب الدولي الرفيع لكنه سرعان ما انسحب من السباق لاعترافه بصعوبة الحصول علي فرصة للمنافسة في ظل وجود المرشحة الفرنسية والمرشح المكسيكي.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *