أسيوط انهت استعدادها لانتخابات الاعادة فى الدائرة الثانية والثالثة بمجلس الشعب

أسيوط انهت استعدادها لانتخابات الاعادة فى الدائرة الثانية والثالثة بمجلس الشعب
الانتخابات - المدار 5

أسيوط – أحمد الانصارى

أكد اللواء يعقوب حسن إمام رئيس غرفة العمليات المركزية لمتابعة الانتخابات بمحافظة أسيوط انتهاء كافة الاستعدادات والتجهيزات اللازمة لمرحلة الإعادة يومي 10 و11 يناير في الدائرتين الثانية والثالثة فردي بعد إلغاء نتائجهم بحكم قضائي.

جاء ذلك خلال اجتماعه بالمجلس التنفيذي بحضور وكلاء الوزارات ورؤساء المراكز المشاركة بغرض تلافي السلبيات التي حدثت في الانتخابات الماضية واستعرض  الاجتماع جميع السلبيات التي تم ملاحظتها خلال الانتخابات الماضية لتوضيح كيفية تلافيها أو التعامل الفوري والصحيح لها في حالة تكرارها وتضمنت العديد من الملاحظات حول تجاوزات بعض الناخبين أو المسئولين ورؤساء بعض اللجان فضلاً عن تجهيزات المقار ومدي الالتزام بالضوابط والتعليمات الواضحة بشأن العملية الانتخابية كما تناول الاجتماع كافة المخالفات والتجاوزات والملاحظات التي تلقتها غرفة العمليات أو التي لاحظها وكلاء الوزرات ورؤساء المراكز خلال الانتخابات الماضية لإيجاد سبل حلها الفوري.

وأشار اللواء يعقوب حسن أنه تم التأكيد على تواجد موظفة من السيدات في عضوية كل لجنة من اللجان الانتخابية للتأكد من هوية المنتقبات قبل الإدلاء بأصواتهم خلال عملية الإعادة منوهاً عن التشديد في حسن اختيار أعضاء اللجان الانتخابية من الموظفين ممن ليس لهم أقارب من المرشحين للعملية الانتخابية، مضيفاً أنه سيتم أختيار الموظفين المشاركين في عملية إعادة الانتخابات ممن لم يشاركوا في الانتخابات الماضية وذلك لإتاحة فرصة المشاركة لأكبر عدد ممكن عملاً بمبدأ تكافؤ الفرص مع جعل الأولوية لذات العاملين في نفس المدرسة.

وشدد رئيس غرفة العمليات بأسيوط بعقد اجتماعات بين وكلاء الوزارات ورؤساء المراكز المشاركة بجميع المسئولين الإداريين المشاركين ومديري المدارس والوحدات التي ستجري فيها الانتخابات لإبلاغهم بكافة التعليمات وكيفية التصرف حيال حدوث مشكلات بهدف إنجاح عملية التصويت وسلامة الانتخابات وشفافيتها.

 

التعليقات

  1. بالتوفيق لحزب الحريه والعداله ونتمنى الفوز للمره الثانيه مع ان الفلول فى الدائره التانيه والتالته رجعوا تانى بس انشاء الله الفوز للاسلاميين

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *