ناشط سياسي يتهم رئيس لجنة بالمنصورة بالتعدي عليه بالضرب وشكاوي ضد الأحزاب الإسلامية

ناشط سياسي يتهم رئيس لجنة بالمنصورة بالتعدي عليه بالضرب  وشكاوي ضد الأحزاب الإسلامية
المستشار عبد الهادى أحمد رئيس اللجنة العامة للانتخابات بالدقهلية (1)

كتب – أحمد العيسوي :

قبل أقل من ساعة من انتهاء العملية الانتخابية بدوائر محافظة الدقهلية قام عدد من المستشارين بلجان مركز شربين التابعة للدائرة الأولي بالاتصال بالمستشار / عبد الهادى أحمد – رئيس اللجنة  العامة للانتخابات بالدقهلية – يتضررون من قطع التيار الكهربي عن اللجان ومن ثم حدث نوع من الهرج والمرج داخل اللجان الانتخابية وقد يحدث بسبب ذلك نوعا من التزوير .

وعلي صعيد آخر وقبل أقل من ربع الساعة من انتهاء العملية الانتخابية بالدقهلية قام عدد كبير من المرشحين ووكلائهم بتقديم عدة شكاوي إلي المستشار / عبد الهادى أحمد – رئيس اللجنة العامة للانتخابات بالمحافظة –  نذكر من هذه الشكاوي علي سبيل المثال لا الحصر الشكوي المقدمة من / شرين السيد محمد عبد الهادى – بصفتها وكيلة عن قائمة حزب السلام الديمقراطي – جاءت فيها أنه لوحظ في مدرسة مجمع الشوامي التابعة لقرية الشوامي – مركز بلقاس – التابعة للدائرة الأولي – أن هناك ضابط شرطة برتبة نقيب يدعي / خالد محمد مصطفي – الموجود علي الباب المؤدي للجان الانتخابية لا يسهل عملية الدخول للمواطنين إلا اللذين ينتمون إلي الأحزاب الدينية فقط مثل النور والحرية والعدالة وإلغاء الانتخابات بالنسبة للأحزاب الأخري ولاسيما حزب السلام الديمقراطي مما نتج عنه نوع من الخلط واللبس عند معظم المواطنين المتواجدين أمام وداخل اللجنة ودللت الشاكية علي أنه توجد بعض الحالات التي اضطرت للتوصيت للأحزاب الدينية خوفاً من بطش الضابط وعندما واجهته سيدة بأنها ترغب في وضع صوتها لحزب آخر قام برفع السلاح في وجهها وهددها أنها إذا فعلت ذلك فلن تذهب إلي منزلها حية وقال لها بالحرف الواحد ( خسارة فيكي أمد أيدي عليكي لأن ديتك رصاصة واحدة فقط) .

كذلك شكوي مقدمة من / خالد إبراهيم عبد السلام عمر – وكيلا عن إبراهيم عبد السلام عمر – مرشح حزب الإصلاح والتنمية – الدائرة الأولي – جاء فيها أن المرشح / محمد عبد الهادى عن قائمة حزب النور قام ومجموعة من مؤيديه ومجموعة أخري من البلطجية بمنع مؤيدي حزب الإصلاح والتنمية من الدخول للجان المقار الانتخابي وتمزيق البطاقات الانتخابية لمرشح حزب الإصلاح والتنمية بالدائرة كما قاموا باستخدام العنف معه وتهديده بالأسلحة البيضاء التي كانت بحوزته .

وأضاف كما قام مندوب حزب النور داخل اللجان بالتأثير علي إرادة الناخبين وتم إخطار رئيس اللجنة أكثر من مرة بذلك ولكنه لم يفعل أي شيء . وحدد الشاكي رقم اللجان وهي(( 569 ، 570 ، 567 ، 565 ، 566 ، 568 ، 1299 ،1300 ، 1301 ، 1302)) الكائنة بمدرسة / سعد الشربيني الصناعية بمدينة نبروه .

واللجان رقم (( 581 ، 582 ، 584 )) الكائنة بمدرسة أشرف جاويش – كما قام أنصار مرشح حزب النور باستعمال سيارات ميكروباص عليها صور مرشح الحزب بنبروه مؤكدا أنه استطاع الحصول علي بعض أرقام من هذه السيارات مثل رقم /9523 ميكروباص / د0ع 0ل ، والسيارة رقم / 2439 / د0ع0ل ، والسيارة رقم /5681 /د0ع0ل باستقدام وتحميل عدد كبير من الناخبين مرات عديدة طوال اليوم وبالتحديد منذ الساعة العاشرة صباحا وحتى السادسة مساءا بقصد التأثير علي إرادة الناخبين للحصول علي أصوات ممن استقدموهم لصالح حزب النور مما يفسد الشفافية في الانتخابات البرلمانية .

كذلك الشكوي المقدمة من الناشط السياسي / إبراهيم فضلون إبراهيم – عضو جمعية كل المصريين لحقوق الإنسان والمصرح لها من اللجنة القضائية العليا للانتخابات بمراقبة انتخابات مجلس الشعب بمحافظة الدقهلية لعام 2012 حيث أكد خلال شكواه أنه اليوم وأثناء تواجده بمقر اللجنة الفرعية رقم / 133 بمدينة المنصورة ( الدائرة الأولي ) لمتابعة سير العملية الانتخابية بصفته الحقوقية قام المستشار رئيس اللجنة بالتعدي عليه بالقول والألفاظ وذلك لاعتراضه علي عدم ضمان سرية التصويت وعند خروجه من اللجنة تعدي عليه المستشار بالضرب المبرح في أجزاء متفرقة من جسمه .

واستشهد الناشط السياسي باثنين من المواطنين اللذان تصادفا وجودهما في اللجنة أثناء الأدلاء بأصواتهم وهما / محمد عبد الحي محمد الحلواني ، وأحمد عاصم عبد الوهاب حيث قاما بالتوقيع معه كشاهدين علي الشكوي المقدمة لرئيس اللجنة العامة للانتخابات بالدقهلية .

كذلك الشكوي المقدمة من / محمد صفي الدين عبد الله – المحامي – بصفته وكيلا عن قائمة حزب الثورة مستمرة بتوكيل عام رقم / 8 – هـ لسنة 2012 – مسلسل الكشف بالتوكيل رقم /36 ومقرها قسم أول المنصورة حيث أكد خلالها أنه أثناء مروره علي اللجان الانتخابية بالدائرة الأولي وخاصة عند مروره علي لجنة مدرسة السيدة عائشة بمدينة  المنصورة التابعة لقسم ثاني المنصورة فقد شاهدا بنفسه اللجنة رقم / 219 واللجنة رقم / 220 ويوجد بداخلها أطفال في سن الحادية عشر من العمر أو أقل يدخلون مرافقين لبعض المواطنين ويقومون بالإدلاء بأصواتهم بيدهم  بدلا من الشخص الذي من المفروض أنه هو الذي يقوم بالإدلاء بصوته وكذلك اللجنتين رقم / 221 ، 222 بنفس المدرسة المذكورة حيث يقوم الأطفال بصحبة السيدة أو الفتاة التي ستدلي بصوتها ويقوم الطفل هو نفسه في اللجنة السابقة بالتأشير وراء الستارة بدلا من المواطنة وبخط يد الطفل لصالح قائمة حزب النور السلفي فتقدمت للسادة رؤساء اللجان بعدد من الشكاوي لاتخاذ إجراءات ضد هذه الفوضي إلا أنهم قالوا لي أن هؤلاء الأطفال هم أولاد ممن حضروا وجاؤا برفقتهم فقلت لهم أن هذه الطفلة دخلت أكثر من أربع مرات مع المواطنين بحجة أنهم أولادهم فرفض رؤساء اللجان إثبات ذلك في محضر رسمي وقالوا لي بالحرف الواحد (( روح أثبت اللي أنته عاوزه في مكان تانى )) مع العلم أن هذه الأطفال تدخل مع من يريد من المواطنين الإدلاء بصوته من بعض المنتخبين اللذين حضروا من قبل حزب النور ويقوم الطفل بالتأشير علي رمز الفانوس بدلا من المواطن المنتخب .

ووصف الشاكي هؤلاء الأطفال ( بالأطفال الدوارة ) .

الجدير بالذكر أن رئيس اللجنة العامة للانتخابات بالدقهلية قد تلقي اليوم الأربعاء خمسين شكوى من وكيلي وأنصار المرشحين ضد تجاوزات أنصار ومرشحي الأحزاب الإسلامية بالمحافظة .

هذا وقد تم إغلاق الصناديق الانتخابية في جميع لجان المحافظة في موعدها الرسمي ماعدا لجنة مدرسة أبو داواد الإعدادية الكائنة بقرية أبو داود – مركز تمي الأمديد – التي تتبع الدائرة الثالثة نظام القائمة والدائرة السادسة نظام الفردي وكذلك لجنة مدرسة السمارة الإعدادية – الكائنة بقرية السمارة التابعة لنفس المركز ولنفس الدائرة واللذان مازالا عملية الاقتراع مستمرة بهما حتى كتابة هذه السطور نظراً لتوافد أعداد غفيرة من المواطنين داخل اللجنتين حيث قام رئيسا اللجنتين بجمع إثبات الشخصية الخاص بهؤلاء المواطنين اللذين تواجدوا داخل اللجنتين تمهيداً للانتهاء من عملية اقتراعهم .

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *