الإسلاميون يتدفقون في الساعات الأخيرة في مواجهة الكنيسة وتوقف لجنة جديلة الابتدائية بالمنصورة منذ ساعتين

الإسلاميون يتدفقون في الساعات الأخيرة في مواجهة الكنيسة وتوقف لجنة جديلة الابتدائية بالمنصورة منذ ساعتين
الانتخابات بالدقهلية - المدار4

كتب  – أحمد العيسوي :

في الساعات الأخيرة لليوم الثاني من الانتخابات البرلمانية – حدث نوع من التدافع وانتشار الطوابير أمام اللجان الانتخابية بمحافظة الدقهلية لاسيما بعد تحسن الجو وانقطاع المطر في الدائرة الأولي والثانية وذلك بعد أن قام أنصار الأخوان المسلمون والسلفيين بنقل الرجال والسيدات المسنات من منازلهم وإعداد بطاقات الإرشاد لمقار اللجان بجميع قري ومراكز الدوائر الأمر الذي أدي إلي ارتفاع عملية التصويت والازدحام إلي حد ما عنها في ساعات الصباح الأولي ويطلق عليها تصويت الساعات الأخيرة قبل غلق صناديق الاقتراع .

وقد سجل المراقبون والمتابعون لسير العملية الانتخابية ارتفاع التصويت بين النساء والفتيات المتنقبات السلفيين والأخوان فيما شهدت الدائرة الأولي وكذلك الثانية بمناطق شربين وبلقاس وقري الروضة والحفير والستاموني التصويت الأقرب إلي التصويت العقائدي حيث وقفت كنيسة ماري جرجس ، وكذلك كنيسة دميانا لدعم مرشحي الكتلة الأمر الذي دفع بعدد كبير من الإسلاميين للتصويت في مواجهة الكنيسة لصالح حزبي الحرية والعدالة ، ونظيره النور .

وقد شهدت لجنة مدرسة جديلة الابتدائية بالمنصورة التابعة للدائرة الأولي أحداثا مؤسفة عندما قام أحد الجنود بحمل أحد الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة والدخول به إلي مقر اللجنة وتسويد بطاقته الانتخابية إلا أن القاضي اعترض علي ذلك معلنا غضبه ووقعت مشادات كلامية بينهما وتوقفت اللجنة منذ أكثر من ساعتين وحتى كتابة هذه السطور

وفي لجنة مدرسة ميت محمود الابتدائية التابعة لمركز المنصورة ” الدائرة الأولي” حدث إطلاق ناري من بندقية خرطوش محلية الصنع من قبل أحد أنصار أحد المرشحين حيث أصيب أحد المواطنين من أبناء القرية والذي تصادف وجوده أمام اللجنة للإدلاء بصوته بطلق ناري في الرأس وتم نقله إلي مستشفي الطوارئ الجامعي بالمنصورة في حالة خطرة .

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *